الشريط الإعلامي

الوحدات يتخلص من "الحمولة الزائدة" ويتحضر لمعسكر دبي

آخر تحديث: 2017-12-26، 04:21 pm
ارشيفية
اخبار البلد
 
لبى نادي الوحدات طلب مجموعة من اللاعبين بفسخ عقودهم بعد مشاورة الجهاز الفني بذلك، بسبب عدم حصولهم على فرصة المشاركة بصفة أساسية، وشهد مقر النادي أول أمس حركة نشطة في إنجاز المخالصات مع عدد من اللاعبين أبرزهم الثلاثي صالح الجوهري ومالك شلبية وحسام أبو سعدة، بانتظار معرفة تفاصيل أكثر عن بقاء أو مغادرة الثلاثي أحمد عبد الحليم وأدهم القريشي ومحمد مصطفى.
وكان الجهاز الفني لفريق الوحدات بقيادة "الكابتن" جمال محمود وافق على طلب عدد من اللاعبين بالمغادرة للبحث عن فرص أخرى وهو ما حدث، نظرا لوفرة النجوم خلال الفترة الحالية التي شهدت استقطاب الثنائي محمود زعترة ويزن ثلجي وعودة فادي عوض، مع إمكانية استعادة خدمات لاعب الخبرة حسن عبد الفتاح الذي يطمح للاعتزال نهاية الموسم الحالي.
وبدت جماهير الوحدات منقسمة ما بين مؤيدة لقرار مغادرة اللاعبين لعدم الحاجة إليهم وتوفير الراوتب الشهرية العالية التي يحصلون عليها، وما بين معارض لقرار الجهاز الفني بعدم الحاجة لهؤلاء اللاعبين منذ بداية الموسم وأن التعاقد معهم كان خطأ فادحا.
وينتظر الجهاز الفني للوحدات ترتيب أوراقه للمرحلة المقبلة التي لا تقبل الخطأ، في ظل بقاء فرصة منافسة واحدة على لقب دوري المحترفين لكرة القدم، وعدم وضوح المشاركة الخارجية فإما أن تكون في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي إذا ما نجح الفيصلي في تخطي عقبة ناساف الأوزبكي في الملحق المؤهل نحو دوري أبطال آسيا، أو في بطولة الأندية العربية المقرر لها خلال شهر آب أو أيلول من العام المقبل.
وينتظر الوحدات تعاقدا جديدا خلال الفترة المقبلة، بعدما طلب الجهاز الفني مدافعا على سوية عاليا خلال تقريره الفني المقدم إلى مجلس الإدارة في جلسة الإدارة الأحد الماضي، وهناك نية لاستقطاب مدافع خارجي، إذا ما جرى الاتفاق مع أحد المدافعين المحليين المميزين خلال فترة قصيرة لمحاولة ضمه إلى صفوف بعثة الفريق المغادرة إلى معسكر دبي.
من جهة أخرى يتوقع أن يسمي نادي الوحدات بعثته المغادرة إلى دبي لإقامة معسكر تدريبي خلال الفترة من 13 -20 الشهر المقبل برئاسة رئيس النادي يوسف الصقور اليوم أو غدا على أبعد تقدير، بهدف إرسالها إلى أصحاب العلاقة هناك لاصدار "الفيز" الخاصة بالبعثة والتي تخولهم الدخول إلى دبي، إذا ما علمنا أن تأخر تسمية الوفد يعود إلى خروج أسماء ودخول أسماء جديدة إلى الفريق، وهو ما أدى إلى عملية الإرباك هذه بانتظار قرار الجهاز الفني باعتماد اللاعبين المغادرين رسميا.
من جهة أخرى ينتظر أن يوقع الحارس الشاب عبدالله الفاخوري على كشوفات نادي الوحدات لمدة "5" سنوات، في إطار رغبة النادي والجهاز الفني الحفاظ على هذه الموهبة التي قدمت نفسها بقوة، وساهمت إلى حد كبير في تأهل منتخب الشباب إلى النهائيات الآسيوية، وهو الأمر الذي أدى إلى ضغط كبير على اللاعب ووالده من جهة، وعلى إدارة النادي ولجنة الاحتراف من جهة اخرى من قبل جماهير الوحدات على مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى صيغة اتفاق بين الطرفين وهو ما جرى في نهاية المطاف.