الشريط الإعلامي
عاجل

لجنة فلسطين النقابية تستضيف مهرجان عين كارم للتراث

آخر تحديث: 2017-12-26، 11:41 am
أخبار البلد - خاص
 
عكرمة صبري اشكر الأردن ملكا وحكومة وشعبا لوقفتهم إلى جانب القدس
استضافت  لجنة فلسطين النقابية مساء الاثنين مهرجان عين كارم الثالث عشر للتراث تحت شعار "القدس تحكمها العهدة العمرية".

وتحدث في المهرجان الذي اقيم في قاعة الرشيد بمجمع النقابات المهنية النائب عبدالله العكايلة، وربحي حلوم ، والكابتن الطيار يوسف الهملان الدعجه وخطيب المسجد الاقصى الشيخ عكرمة صبري بالصوت والصورة من القدس الشريف.

ووجه النائب عبدالله العكايلة تحية اجلال واكبار لعزيمة المرابطين في المسجد الاقصى والشعب الفلسطيني وارادته الصلبة .

وأكد أن ثرى فلسطين يشهد على أصالة الشعب الأردني الذي روته دماء أبنائه، باعتبار فلسطين ليست للفلسطينيين وحدهم بل للأمة الاسلامية بأكملها.

وبين الكابتن الاردني الطيار يوسف الهملان الدعجة ، وهو يحيي ركاب طائرته المتوجهة من عمّان إلى نيويورك، ومذكرا إياهم بمسار الرحلة التي تمر من فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الكابتن انني لست حزبيا ولا انتمي لاي حزب انما انا مسؤول امام الله عن الاقصى والدفاع عن فلسطين وهذا نبع من ايماني بان حدود فلسطين من النهر الى البحر وانني سأكون فخورا بأن يتحقق النصر بآذن الله لاكون اول طيار اردني يحط في مطار فلسطين.

بدوره تقدم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري بالشكر من الأردن ملكا وحكومة وشعبا لوقفتهم إلى جانب القدس والأقصى والشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني الغاشم. مشددا على ضرورة ان تبقى فلسطين بوصلة العرب والمسلمين.

وأكد أن أبناء المقدس والمرابطين في المسجد الأقصى سيستمرون صامدين مرابطين حماة ومدافعين وحراسا للمسجد الاقصى والمقدسات وفلسطين والقدس مشددا على ضرورة ان تبقى فلسطين بوصلة العرب والمسلمين.

ونقل الشيخ صبري إلى أبناء الأردن تحيات المرابطين والمرابطات في رحاب المسجد الاقصى المبارك وفي بيت المقدس وفي فلسطين من البحر إلى النهر.

واشار رئيس لجنة فلسطين النقابية ربحي حلوم في كلمته بالمهرجان الى ان اقامة مهرجان عين كارم في كل عام يأتي بهدف تسليط الضوء على القضية الفلسطينية لتذكير العالم بالقضية الفلسطينية وارسال رسالة دعم ومؤازرة للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال وان ما قام به ترامب باعلانه ان القدس عاصمة لإسرائيل لفت انظار العالم وتوجيه البوصلة الى القدس التي تناسوها ليجمع العالم العربي والاسلامي ويقفون وقفة واحدة تجاه الاقصى والمقدسات وبأن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية.

وعبر عن تضامنه مع الاهل في فلسطين المرابطين والصامدين في الدفاع عن الاقصى والمقدسات الذين يضحون بأرواحهم في سبيل قضيتهم العادلة.

وشدد على ضرورة ان تبقى فلسطين بوصلة العرب والمسلمين، وان لا تغير المعارك الجانبية الدائرة في الوطن العربي بوصلتهم، وضرورة كشف جرائم العدو الصهيوني المستمرة بحق الشعب العربي الفلسطيني.

وتم خلال المهرجان تكريم الكابتن الطيار يوسف الدعجة بدرع القدس، وعرض أفلام وثائقية، وتوزيع صور للقدس تحمل شعار "القدس عاصمة العرب والمسلمين للابد".

واصدر أهالي عين كارم بيانا اكدوا فيه أن فلسطين هي بلاد عربية اسلامية، بما فيها القدس، وان السيادة عليها هي للعرب والمسلمين، حسب العهدة العمرية، التي تسلم بموجبها الخليفة عمر بن الخطاب المدينة من البطريرك صفرونيوس سنة 638 للميلاد، الموافق سنة 15 للهجرة.