الشريط الإعلامي

تعادل منتخبنا الوطني ونظيره الليبي وديا

آخر تحديث: 2017-12-25، 06:22 pm
اخبار البلد

 
تعادل منتخبنا الوطني مع ضيفه الليبي 1-1 في المباراة الدولية الودية التي احتضنها ستاد الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة مساء الإثنين.
وجاءت المباراة متوسطة المستوى ومتكافئة بين الطرفين حيث سجل لمنتخبنا موسى التعمري في الدقيقة 51، وسجل للمنتخب الليبي فيصل البدري في الدقيقة 75 من ركلة جزاء.
وجاءت المباراة ضمن استعدادات منتخبنا الوطني لنهائيات كأس آسيا (الإمارات 2019)، ولمواجهة نظيره الفيتنامي في مارس / آذار المقبل بختام مشوار التصفيات الآسيوية.
بينما يستعد المنتخب الليبي للمشاركة في بطولة أفريقيا للاعبين المحليين "الشان " بالمغرب الشهر المقبل.
الأردن (1) ليبيا (1)
غلب الطابع الودي على مجريات الشوط الأول بينما كان المنتخب الليبي الطرف الأفضل مع انطلاقة المباراة من خلال تحركات لاعبيه الشامخ العبيدي ومحمد الطبال ومحمد صولة في منطقة العمليات وفي محاولة لزج رأس الحربة محمد الغنودي في محاولة لتهديد مرمى يزيد أبو ليلى لكن دفاعات منتخبنا بقيادة طارق خطاب ويزن عرب كانت حاضرة وأبعدت الخطورة عن المرمى.
تحسن أداء منتخبنا قليلا بعد انقضاء الدقائق الأولى فتقدم رجائي عايد وسعيد مرجان وموسى التعمري ويوسف الرواشدة نحو المناطق الليبية وبإسناد من محمد الدميري وجوثان التميمي من الأطراف في محاولة لزج رأس الحربة حمزة الدردور بالكرات لكن الخطورة لم تكن حاضرة باستثناء تسديدة مالك عبد الهادي والتي جاءت من ضربة حرة مباشرة ردها الحائط البشري إلى ركنية.
مع مرور الوقت هدد لاعبونا مرمى الضيوف بالعديد من الكرات فسدد سعيد مرجان كرة قوية مرت بجوار القائم ومن ضربة حرة مباشرة أرسل محمد الدميري كرة عرضية انبرى لها خطاب وغمزها برأسه بالشباك كن حكم اللقاء الغى الهدف بداعي التسلل، وراوغ التعمري الدفاعات الليبية داخل المنطقة لكنه سدد بعيدا عن المرمى ووصلت الكرة إلى رجائي عايد الذي هيئها لنفسه وسددها بقوة لتحيد عن المرمى بقليل.
في الدقائق الأخيرة أشرك مدرب المنتخب الليبي بورقة زكريا الهريش بدلا من محمد الطبال الذي خرج مصابا وبعد ذلك انحسرت الألعاب في وسط الميدان بينما كانت اخرط فرص منتخبنا في الدقيقة الأخيرة من الشوط حينما سدد مرجان كرة قوية أمسكها نشنوش ولينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

هدف بهدف
بدأ منتخبنا الوطني الشوط الثاني بقوة حينما تقدم بهدف مبكر عن طريق موسى التعمري الذي استغل خطأ في التمرير من الدفاعات الليبية وخطف الكرة ليواجه المرمى ويسددها على يمين الحارس نشنوش في الدقيقة 51، بعد الهدف هدأ إيقاع اللعب وانحسرت الألعاب في وسط الميدان لتغيب الفرص عن المرميين طويلا بينما زج جمال أبو عابد مدرب منتخبنا بورقة احسان حداد بدلا من رجائي عايد.
مع أنتصاف الحصة الثانية تحسن أداء الفريقين قليلا لتكون اخطر فرص منتخبنا حينما توغل التعمري في هجمة مرتدة وارسل الكرة إلى يوسف الرواشدة والذي بدوره مررها نحو الدردور داخل المنطقة ليسددها الأخير بقوة ليبعدها نشنوش بتألق إلى ركنية، وعاود أبو عابد وزج بورقتي يزن ثلجي وبهاء فيصل بدلا من موسى التعمري وحمزة الدردور في محاولة لتعزيز المناطق الأمامية، لكن المنتخب الليبي تحصل على ركلة جزاء بعد أن واجه البديل عبد السلام البيتوني المرمى ليتعرض للإعاقة من الحارس أبو ليلى ولينبري لها فيصل البدري ويسددها قوية وزاحفة على يسار أبو ليلى معلنا هدف التعادل للمنتخب الليبي في الدقيقة 75.
في الدقائق الأخيرة زج أبو عابد بورقتي يوسف النبر ومصعب اللحام بدلا من مالك عبد الهادي ويوسف الرواشدة لتظل الألعاب محصورة في وسط الميدان ولينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.
مثل منتخبنا: يزيد أبو ليلى، طارق خطاب، يزن عرب، جوناثان تميمي، محمد الدميري، رجائي عايد (احسان حداد)، سعيد مرجان، موسى التعمري، يوسف الرواشدة (مصعب اللحام)، مالك عبد الهادي (يوسف النبر)، حمزة الدردور (بهاء فيصل).
مثل ليبيا: محمد نشنوش، علي معتوق، أحمد التربي، سند الورفلي، صبو، فيصل البدري، معين خماج، الشامخ العبيدي، محمد الطبال، محمد صولة، محمد الغنودي.