الشريط الإعلامي

برشلونة.. عدة عصافير بحجر واحدة

آخر تحديث: 2017-12-25، 05:31 pm
اخبار البلد
 

فوز برشلونة في الكلاسيكو على ريال مدريد في عقر داره بثلاثية نظيفة مكنه من اصطياد عدة عصافير بحجر واحدة.

فتغلبه الساحق على ريال مدريد أبعد غريمه (31 مؤقتا) عن المنافسة، أضف إلى ذلك خسارة أتلتيكو مدريد(36 نقطة) لأول مرة هذا الموسم، حيث يحتل الفريق المركز الثاني بعد برشلونة ليصل الفارق بالنقاط إلى 9.

والفارق مع فالينسا الذي خسر في المباراة الأخيرة (34 نقطة) وصل إلى 11 نقطة.

ومن الإنجازات المهمة أيضا أن البلوغرانا تمكن من مواصلة مسيرته دون هزائم هذا الموسم.

وإذا ما تمت مقارنة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فقد نجح ميسي في تعزيز تفوقه بالأرقام خلال عام 2017 على رونالدو، بعد مواجهة الكلاسيكو، فقد سجل الأسطورة الأرجنتيني الهدف الثاني للبلوغرانا من ركلة جزاء، كما صنع الهدف الثالث لزميله أليكس فيدال في اللحظات الأخيرة، ليواصل احتفاله المعتاد في ملعبه المفضل "سنتياغو برنابيو"، رافعا رصيده في صدارة قائمة هدافي الليغا إلى 15 هدفا، مقابل 4 أهداف فقط سجلها رونالدو في الليغا.

ورفع ميسي رصيده من الأهداف طوال عام 2017 في كل المسابقات إلى 54 مقابل 53 هدفا لرونالدو، كما فاز ميسي في الكلاسيكو للمرة السابعة عشرة في مسيرته مقابل ثمانية انتصارات فقط لرونالدو، ورفع رصيده من الأهداف في الكلاسيكو إلى 25 هدفا، متفوقا على أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو الذي يحتل المركز الثاني برصيد18 هدفا، بينما يأتي رونالدو في المركز الثالث بـ17 هدفا.

أما الرقم الأهم الذي حققه ميسي، فهو أنه أصبح أكثر لاعب في التاريخ يسجل أهدافا لناد واحد، حيث أحرز 526 هدفا مع برشلونة، ليتفوق على الأسطورة جيرد مولر الذي كان قد سجل 525 هدفا لبايرن ميونخ الألماني.

المصدر: وكالات