الشريط الإعلامي

محامي مبارك يكشف عن ثروة الرئيس الأسبق

آخر تحديث: 2017-12-25، 08:08 am
اخبار البلد-
 

أعلن محامي الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، أن الوقت حان لرد الاعتبار لموكله.

ونفى المحامي فريد الديب قطعيا، في حديث لبرنامج "على مسؤوليتي" في قناة "صدى البلد"، امتلاك مبارك أي أصول مصرفية خارج البلاد، قائلا إن الرئيس السابق عمل منذ 49 عاما، ولم تتجاوز تحويشة العمر له ستة ملايين جنيه مصري.

وأوضح الديب أن قرار السلطات السويسرية إلغاء تجميد أصول مصرفية مصرية، يؤكد عدم امتلاك مبارك أي أصول في الخارج، مشيرا إلى أن الرئيس السابق لم يخضع في يوم من الأيام لتحقيقات قضائية في أي دولة بشكل مباشر أو غير مباشر.

ونوه المحامي بأن المجلس الفدرالي السويسري ذكر اسم الرئيس المصري الأسبق في فقرة خاصة ضمن بيان صدر عنه، ليؤكد عدم وجود أصول له في البلاد.

وشدد المحامي على أن لجان استرداد الأموال صرفت على ترجمة الأوراق ومصاريف السفر وغيرهما من الحاجات اللازمة ما لا يقل عن 40 مليون جنيه، مشيرا إلى ضرورة وضع حد للشائعات الكاذبة حول ثروة الرئيس السابق.

وقال الديب إن مبارك "يستحق كل التقدير والاحترام على كل ما تحمله من اتهامات باطلة"، مضيفا أن "على المواطنين أن يدركوا أن هذا الرجل محترم ونظيف اليد، وآن الأوان لأن يرد اعتباره عن تلك الشائعات التي نالته".