الشريط الإعلامي

لقاءات متعددة للنادي الدولي للاعلام الرياضي في سوريا

آخر تحديث: 2017-12-24، 09:41 am

جمعة : بالرياضة أثبتنا للعالم بان شعبنا واحد غير قابل للقسمة
الراشد : رفع الحظر هو غايتنا

اكد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام ان الرياضة السورية تعتبر عامل اجماع للشعب السوري داخل وخارج الوطن وان ما حققه المنتخب السوري لكرة القدم في تصفيات كأس العالم كانت علامة فارقه في معرفة الاخرين بان الشعب السوري غير قابل للانقسام وان المستقبل لسوريا وشعبها في بناء دولة تعيد امجاد الماضي الذي لم تغب ابداعاته.
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه باللجنة الاولمبية وفد النادي الدولي للاعلام الرياضي، بحضور الرئيس المؤسس للنادي محمد قاسم ، وأضاف جمعة ان الرياضة السورية ورغم الأحداث الا انها حققت نتائج كبيرة وفرضت اسمها بقوة كما هي العادة.
وبين ان الاتحادات الرياضية تقوم بعملها بكل كفاءة من خلال الاعتماد على لاعبي المستقبل وتعتني بهم ليكونو جاهزين لحمل لواء الرياضة السورية في قادم الايام.
وتحدث اللواء جمعة عما جرى في سوريا واصفاً اياه بانه مؤامرة على مواقف سوريا القومية التي بوصلتها القدس وهو موقف لن نحيد عنه ، لأنه أساس ثابت في عقيدتنا ورسالتنا الخالدة.
وعبر عن سعادته لحضور حشد اعلامي الى سوريا حتى يشاهدو الأوضاع بام اعينهم ويكونو شهداء عيان وحق على الحياة السورية بكل جوانبها، ووصف هذه الزيارة بالتاريخية لأول وفد اعلامي يضم ممثلين من "٩" دول عربية.

بدوره أكد رئيس وفد النادي الدولي للاعلام الرياضي صالح الراشد أن السبب الرئيسي للزيارة مشاهدة المنشآت الرياضية ونقل صورة عنها وعن شغف السوريين بمتابعة الألعاب الرياضية للمساهمة في رفع الحظر المفروض على سوريا بمنعها من استضافة اي مباريات على أرضها.
وأضاف الراشد ان النادي الدولي سيقوم بمخاطبة العديد من منظمات المجتمع المدني في العالم واللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم للاسراع في رفع الحظر عن سوريا والعراق ، كون الأساس في الرياضة جمع لاعبي العالم ومنح المتعة للمتابعين وليس عزل البعض لأسباب زالت وانتهت.
وبين الراشد ان الرياضة السورية تعتبر علامة فارقة على الصعيدين العربي والآسيوي ، وان عودتها تشكل اضافة للبطولات الدولية.

واكد عضو اللجنة التأسيسية للنادي الدولي للاعلام الرياضي مفتي سعيد ان سوريا تعد من أكبر القوى الرياضية العربية وعودتها مع العراق يجب ان تكون قريبة.

وأجاب اللواء جمعه عن استفسارات أعضاء الوفد مبينا ان سوريا تفتح ذراعيها لكل محبي السلام والامان في العالم.

في نادي الفيحاء
وقام الوفد بزيارة نادي الفيحاء واطلع على منشآت النادي حيث تحدث عضو مجلس ادارته خالد بصال عن تاريخ النادي وكيف تم تحويله الى نادي رياضي اجتماعي استثماري في ظل القوانين المشجعة على الاستثمار في الاندية.
وبين ان أحد أهم أهداف النادي الاعتناء بجيل الشباب وتمكينهم رياضيا واجتماعيا لما للاندية من دور هام في الارتقاء بالمجتمعات.
بدوره اشاد الاعلامي جوده ابو النور بفكر ادارة النادي ومعتبرا ما يقوم به مجلس ادارته خطوة في الاتجاه الصحيح.
فيما قدم صالح الراشد الشكر للنادي على دعوة الوفد للاطلاع على تطور عمل الاندية في سوريا ومشيدا بالتجربة التي جعلت من نادي الفيحاء متنفسا للعائلات السورية.

زيارة نادي بردى

وقام الوفد بزيارة نادي بردى، واستمع الى شرح تفصيلي عن النادي من رئيسه الدكتور محمد الحموي الذي أكد على ضرورة قيام الاعلاميين بزيارة سوريا للاطلاع على أوضاعها وبالذات في المجال الرياضي حيث تعتبر الرياضة لغة المحبة والسلام وتشكل عامل جامع لكل شعوب الارض، كما تحدث عن الاستثمارات في النادي والتي تجعله قادر على تنفيذ برامجه معتمدا على مدخوله المالي الخاص.
وتمنى على الجميع نقل صورة سوريا الى العالم حتى يعرف العالم ما هي سوريا ومن هو شعبها الباحث عن الفرح وحب الحياة.
وتحدث الحموي عن الانتهاء من عمل مخططات لإنشاء صالة وياضية متعددة الأغراض في ارض تابعة للنادي لزيادة الإقبال الاسري على النادي.

بدوره قال صالح الراشد في رده ان انتقال الاندية الى الاعتماد على ذاتها يُدخل الرياضة الى عصر جديد ويحولها الى صناعة تدر المال بدلا من ان تكون هواية تستهلك رأس المال.
واشاد بخطوات النادي في مشاريعه القادمة والمتمثلة ببناء صالة تدريب متعددة الأغراض وهذا يعني وجود رؤيا واضحة المعالم للمستقل.

الاعلامي سيف المالكي قال: ان تطوير الفكر الاداري يعد من أسباب نجاح الاندية اكثر من وفرة المال، لان التنظيم الاداري والتسويقي هو الطريق لزيادة عدد الأعضاء وإقبال الأشخاص على الانخراط في النادي وهو ما يعتبر تسويق هام ورافد أساسي لموازنته.