الشريط الإعلامي

إدارة الوحدات تتسلم التقرير الفني الأحد

آخر تحديث: 2017-12-23، 09:49 pm
اخبار البلد
 
ينتظر أن يتسلم مجلس إدارة نادي الوحدات التقرير الفني المقدم من قبل الجهاز الفني بقيادة "الكابتن" جمال محمود الأحد، لعرضه خلال اجتماع مجلس الإدارة المقرر عقده عند الخامسة من مساء اليوم، لمناقشة أدق التفاصيل قبل إصدار أي قرارات.
وكان اجتماع مجلس إدارة نادي الوحدات تأجل في الأسبوع الماضي، واستبدل به جلسة جمعت رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الوحدات مع المدير الفني جمال محمود لمناقشة الخروج المفاجئ من نصف نهائي بطولة كأس الأردن لكرة القدم بعد الخسارة الكبيرة (1-3) أمام شباب الأردن والأخير سيكون على موعد مع الجزيرة الذي تأهل على حساب الفيصلي يوم 19 من شهر أيار في العام المقبل.
وعند العودة للحديث عن اجتماع مجلس إدارة الوحدات اليوم، فإن نصيب الأسد من القرارات ستتعلق حتما بالفريق الأول الذي يعد الشغل الشاغل لإدارة الوحدات وجماهيره؛ نظرا للحزن الكبير الذي أصاب الغالبية العظمى من عشاق الوحدات لفقدانهم لقب كان من الممكن أن يمنح "الأخضر" تأشيرة العبور نحو كأس الاتحاد الآسيوي في الموسم المقبل.
وحسب ما علمت "السبيل"، فإن تقرير الجهاز الفني لا يتضمن أي مشاكل أو عوائق، بل على العكس تماما فإنه يشيد بما قدم خلال الفترة السابقة من المنظومة الوحداتية ككل، ويشير إلى نقاط سلبية بسيطة يمكن تجاوزها بالتعاون بين الجهازين الفني والإداري مع مجلس الإدارة للنهوض مجددا والعودة إلى سكة الانتصارات من جديد، إذا ما علمنا أن الوحدات مطالب وبقوة أن يكون بطلا للدوري؛ نظراً للانتدابات التي أجريت قبل بداية الموسم، وشملت الحصول على تواقيع عدد مهم من اللاعبين المميزين وأضيف إليهم المحترف السوري فهد يوسف.
وسيكون اجتماع مجلس الإدارة أيضا مرتقبا لنجم الفريق والكرة الأردنية حسن عبد الفتاح الذي يرغب في العودة إلى الفريق، وبعدما أكد الجهاز الفني أنه لا يمانع في عودة اللاعب، يتبقى فقط موافقة مجلس الإدارة على ذلك؛ نظراً للخدمات التي قدمها اللاعب خلال تمثيله الوحدات في مواسم سابقة، أضف إلى ذلك الوقفة الشجاعة التي أثبت فيها اللاعب انتماء منقطع النظير عندما قام بمساعدة فريقه ماليا في إحدى السنوات لدفع الراوتب، وهو موقف لا يمكن أن تتجاهله إدارات الوحدات السابقة والحالية.
على صعيد متصل، باشر فريق الوحدات تدريباته أمس بعد فترة راحت امتدت أسبوعا، وشهدت التمارين غيابات كبيرة في صفوف الفريق أبرزها "10" لاعبين انضموا إلى المنتخبين الأولمبي والأول، إضافة إلى احتجاب عدد من اللاعبين المصابين على غرار النجمين صالح راتب وأحمد طنوس، ومن أجل ذلك ينتظر أن تشهد التدريبات تواجدا لعدد من لاعبي الفريق الرديف، خصوصا أولئك الذين أبدعوا خلال مباراة الودية التي لعبوها أمام الرمثا في اعتزال النجم عبدالله عبيدات.
ويمكن للجهاز الفني استغلال كثير من المواهب التي تزخر بها فئات الوحدات خلال مرحلة الإياب إن أمكن، في ظل تراجع المردود الفني لعدد كبير من اللاعبين الذين يعول "الأخضر" عليهم كثيرا بهدف إعادته إلى المسار السليم.