الشريط الإعلامي

بعد 40 عاما.. اكتشاف لفافة شاش في بطن امرأة

آخر تحديث: 2017-12-21، 05:34 pm
اخبار البلد
 
كشفت مستشفى ناجويا الجامعي الياباني، عن واقعة إهمال من قبل فريق طبي بها، تمثلت في نسيان الفريق إزالة شاش الجروح من بطن مريضة عام 1970 وبقيت في جسدها لأزيد من 40 عامًا، مع شكوى المريضة الدائم من ألم في المعدة لعدة سنوات، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.
وقالت المستشفى إنهم عثروا على الشاش في 2014، ويرجع وجودها لما يزيد عن 40 سنة، حينما أجرت عملية لإزالة سرطان أصيبت به.
وتبدأ تفاصيل الواقعة عندما أزال الأطباء ورما وجدوا شيئًا مثل قطعة الملابس حول الورم، وأشار الأطباء إلى أنّ هناك احتمالية لأن آلام البطن والورم يرجعان إلى لفافة الشاش التي كانت في جسدها.
وخضعت المرأة لجراحة في 1970 لعلاج العقم ولم تجر أي عمليات أخرى منذ ذلك الحين، واستنتج المستشفى أنّ هناك احتمالية كبيرة أن الأطباء غفلوا عن إزالة الشاش أثناء العملية، وقدم المستشفى الاعتذار للمريضة وقام بتعويضها.