الشريط الإعلامي

ميلاد أول طفلة من جنين مجمد قبل 25 عاماً

آخر تحديث: 2017-12-21، 08:26 am
أخبار البلد - في حدث عالمي مثير أنجبت امرأة أميركية تبلغ السادسة والعشرين من عمرها طفلة بصحة جيدة، بعد أن حملت بجنين متبرع من زوجين آخرين تم تجميده قبل نحو ربع قرن... أي أن عمر الأم الجديدة يزيد على عمر الجنين سنة واحدة فقط.

وولدت الأم الجديدة واسمها تينا غبسون الطفلة إيما في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي وكانت تزن 2950 غراماً، وطولها 30 سنتمتراً.

وكانت الأم وزوجها المصاب بمرض التليف الكيسي الذي يمنعه من الإنجاب، يحاولان تبني أحد الأطفال حين سنحت لهما فرصة «تبني جنين متبرع به».

وكان الجنين الذي حصل عليه الأطباء بطريقة الإخصاب الصناعي تابعاً لزوج وزوجة ظل مجمداً للتبرع به؛ وذلك لمنح الفرصة لأي أزواج لا يتمكنون من الإنجاب، لكي ينجبوا طفلاً أو طفلة منه.

وقام المركز الوطني للتبرع بالأجنة في الولايات المتحدة بتذويب الجنين في مارس (آذار) الماضي، وأخبر الزوجين بعمره الحقيقي.

ويزرع الجنين المتبنى، كما هو الحال في عمليات الإخصاب الصناعي، داخل رحم الأم الجديدة لينمو ويصبح طفلاً مؤهلاً للحياة.