الشريط الإعلامي

مساهمون في "المغتربين القابضة" يناشدون البنك المركزي الجزائري لحل قضيتهم

آخر تحديث: 2017-12-28، 10:55 am
أخبار البلد - خاص
 

مجموعة من مساهمي الشركة الاستثمارية القابضة بصدد تفويض أحدهم للذهاب الى الجزائر بهدف متابعة ملكية الشركة وحصصها ونسبتها في بنك ترست الجزائر ومقابلة محافظ البنك الجزائري لمناقشته ومحاورته بعدد من الملاحظات والاستفسارات الخاصة بالشركة حيث من المتوقع ان يتم تسليمه شكوى خطية تتضمن ملاحظات واستفسارات خاصة بالمساهمين والتي تتعلق بطريقة توزيع الارباح وآلياتها والأسباب التي أحاطت بعض العمليات الخاصة بالتوزيع من بنك ترست الجزائر الى الشركة باعتبارها انها ضبابية وغامضة وغير قانونية حيث سيطالبون محافظ البنك المركزي والجهات الرقابية بمعرفة كلما يتعلق بشؤون الأرباح الحقيقية الموزعة وطريقة توزيعها والكيفية التي جرى تأسيس شركات خاصة من خلالها في الجزائر لمعرفة الخطوة التالية المزمع عملها في الفترة القادمة .

وعلى صعيد آخر علمت "أخبار البلد" ان ذات المساهمين بصدد رفع شكاوى قضائية في المحاكم الأردنية المختصة لمطالبة الشركة بمجلس ادارتها وتحديدا غازي أبو نحل رئيس مجلس الادارة للمطالبة للحصول على الفروقات المالية من الربح الموزع عن السنوات الماضية باعتبار أن الأرباح وفروقاتها ملك للشركة باعتبارها تملك الأسهم في ترست الجزائر ، حيث يعتبرون أن تلك الأرباح حقا لهم ويجب ان تعود اليهم وفقا للقانون.

أكدت ذات المصادر أن قضايا مالية عديدة رفعت على الشركة وادارتها ومجلسها بلغ عددها 25 قضية موزعة على عدة محاكم قيمتها 2 ونصف مليون دينار ، كسب بعض القضايا بعض المشتكين.

ومن المتوقع ان تدخل شركة الاستثمارية القابضة للمغتربين في مراحل جديدة في ظل قيام التقارب بين الأطراف المتنازعة منذ فترة طويلة.