الشريط الإعلامي

ايها الشعب الاردني العظيم

آخر تحديث: 2017-12-13،
يوسف الهزايمه
ايها الشعب الاردني العظيم

ان مايجرى على الساحة الفلسطينية بشكل عام وقرار الامريكي باعتراف القدس عاصمة اسرائيل هذا امر مرفوض والتأمر الامريكي الصهيوني مع المحكمة الدولية للضغط على الاردن فهذا امر مستحيل وموقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم الشجاع ومايجرى في الاقصى على وجه الخصوص من تطاول على المقدسات الاسلامية سيدفع الى اشعال نار الانتقام ويبقي على المقاومة في صدور الاجيال المقبلة التي لن ينام لها جفن ولن تستريح حتى ينتهي اقدم احتلال على وجه الارض في ظل الصمت الدولي الرهيب على الممارسات الغير اخلاقية والتي مارسها الاحتلال الصهيوني على مدى سبعين عاما كانت كفيلة لتوليد مشاعر الظلم واستمرار المقاومة وهو رد فعل طبيعي على هذه السياسات التى يمارسها الصهاينة بحق شعبنا الفلسطيني وبحق اقدس المقدسات الاسلامية.

ونتابع الان مايجرى في المسجد الاقصى ومحيطه حيث ان الهدف منه هو افراغ الاقصى من اصحابه وسكانه وهو مخطط قديم ومبيت وكانت حكومة الاحتلال تنتظر الوقت الملائم لتنفيذه بهدف التقاسم الزماني والمكاني للاقصى والسماح للمستوطنين الصلاة في المسجد الاقصى، وهذا انتهاك يستدعي التحرك الفوري لانهاء التطاول على المقدسات الاسلامية التي هي وكما يعرف الجميع تقع تحت وصاية الهاشميين.

ايها الشعب الاردني العظيم
ان الصمت الدولي والاستنكار والشعور بالقلق لايوقف اسرائيل عند حدها وهذا ما يدفعنا بالتجمع الاردني وبكافة مكاتبه في مختلف محافظات المملكة الى دعوة الاردنيين للتناقش والتباحث في كيفية الرد على الاستيطان الغاشم واقتحامه للقدس الشريف اولى القبلتين وثالث الحرمين مطالبين الحكومة باتخاذ اجراءات حقيقية باعتبارها مواقف شعبية ورسمية للدفاع عن حقنا في هذه المقدسات ومن منطلق وصاية الهاشميين عليها فان على الحكومة وفورا طرد السفير الاسرائيلي في عمان واغلاق السفارة وسحب السفير الاردني وطاقم السفارة اذ لايجوز ان تبقى العلاقات الدبلوماسية مع الاحتلال الذي لايحترم المشاعر الدينية.
ونطالب الحكومة وفورا بالتحرك الفوري لانهاء الاعتداء على بيت المقدس والا فان الاردنيين جميعا على اهبة الاستعداد لرد كرامتهم بانفسهم ودون الحاجة الى اتصالات دبلوماسية ورسمية.
وعليه فان التجمع الاردني المؤيد للنظام الهاشمي قد شكل لجنة لمناقشة الازمة وهي في فترة انعقاد دائم ، وقررت اللجنة اعتبار مكاتب التجمع في المحافظات نقاط تجمع لبحث اليات مواجهة هذا الاعتداء الغاشم على المقدسات وسيتم الاعلان عن سلسلة من الاجراءات والفعاليات للضغط على حكومة الاحتلال بالانسحاب الفوري من المسجد الاقصى.
عاش الاردن وعاش سيدنا ابو حسين وعاشت القدس عاصمة فلسطين

بالروح بالدم نفديك يا ابن الهواشم نسل الرسول العدنان محمد عليه الصلاة والسلام

الله الوطن الملك

بقلم: يةسف الهزايمه