الشريط الإعلامي

اذا انت امنت العقاب .... اسأت الادب

آخر تحديث: 2017-12-08،
رائد شيكاخوا
اذا انت أمنت العقاب
أسأت الادب
لقد توالت الصفعات على وجه الامة العربية على مدار السنوات الماضية، ونحن بطبيعتنا شعب متسامح، لذا فقد كنا نسامح ونكتفي بالاستنكار والشجب والشعور بالاستياء، وهذا مؤثر جدا ولكن عندما تتعامل مع طرف يتحلى ببعض الادب، ولكن عندما يكون الطرف الاخر متطاولا، معجرفا، لايرى بالعالم احدا امامه ، فان هذا التسامح والاستنكار وغيرها من المواقف الادبية لاتفيد مع غير المؤدب.
لذا فان خير ما ينطبق هنا عبارتنا الشهيرة: اذا انت امنت العقاب 000 اسأت الادب، وهذا ما يطبقه حكام أمريكا ومن قبلهم حكام اسرائيل، فهم لم يرو منا سوى المواقف الركيكة والضعيفة والتي لاتقدم ولاتؤخر، ولم تجد من او ما يردعهم، لذا فانهم يفعلون ما يحلو لهم، وسيستمرون بذلك شيئا فشيئا.
بالامس وعد بلفور، وبعدها الاحتلال تلو الاحتلال، ومررنا خلالها تارة بتدنيس الاقصى والمقدسات الدينية المختلفة وتارة بقتل الاطفال والنساء والشيوخ وحتى رجال الدين، واليوم فان القدس هي احد المحطات الاضافية والحلقات في هذا المسلسل والذي نقترب من حلقته الاخيرة. وقد تكون هذه هي الحلقة قبل الاخيرة والتي دقت المسمار في نعش المحتل.

رائد شيكاخوا