الشريط الإعلامي

دعم الخبز بين "الكيا سيفيا" و"المرسيدس" و"اللاندكروزر"

آخر تحديث: 2017-12-07، 09:49 am
يعرب القضاة،عمر ملحس،ومحمد المومني(على الترتيب)

أخبار البلد - جلنار الراميني - يبدو أن الحكومة ،أظهرت عشقها للمركبات ،نتيجة لتصريحات وزرائها خلال الأيام القليلة القادمة ،حيث كان "الحديث عن السيارات" العنوان الأبرز لها،وأصبحت حديث الشارع الأردني،وحديث "الفيس بوك".

وأمام خضم أحداث مثيرة تعصف بالأردن ،أهمها رفع الدعم عن الخبز ،،يدلي وزير الصناعة والتجارة يعرب القضاة بدلوه ،بشأن رفع الدعم الخبز ،مستدلا بذلك بوجود عامل وافد في عجلون يتاجر بالطحين ويمتلك سيارة من نوع "لاند كروزر" بقيمة (55) الف دينار نتيجة لمتاجرته بمادة الطحين ،إلا ان العامل فنّد تصريح الوزير ،وبين أن هذا الإدعاء "عار عن الصحة".

وقد أشار الوافد أنه متزوج من "أردنية" وكان يعمل في أحد المخابز بعجلون،وقد اشترى المخبز بعد سنوات ،ويملك سيارة من نوع "فورد" بقيمة (12) ألف دينار يدفع ثمنها بالتقسيط ،وليس "لاند كروز".

الوزير يعرب،استدل بقصة الوافد من خلال ما لفت إليه من نوع المركبة التي يملكها في سبيل توضيح أن عدم توجيه الدعم يساهم في الحدّ من السوق السوداء ،في اجتماع له مع اللجنة المالية.

وفي صفحة أخرى من كتاب "العشق الحكومي للمركبات" ،اعتبر وزير المالية عمر ملحس المركبة من نوع 'كيا سيفيا' والمنتشرة بين افراد الطبقتين المتوسطة والفقيرة نفس إنفاق المركبة من نوع المرسيدس الأكثر انتشار بموديلاتها الحديثة لدى الأغنياء.

وجاء حديث الوزير ملحس في سياق مناقشات النواب في اللجنة المالية للموازنة العامة ،حيث انتقد نواب اعتماد ملكية مركبتين معيار لمن لا تنطبق عليهم استحقاق الحصول على دعم حكومي ،مشيرين  الى أن كثير من طبقة الموظفين يمتلكون سيارتين من نوع 'كيا سيفيا' لنقلهم الى عملهم، علما بأن هذه السيارات امتلكوها من خلال قروض من البنوك.

الوزير ملحس،استند في تصريحاته إلى المفاضلة بين مركبتين في "مصروفها" باستهلاك الوقود،في سبيل إيصال رسالة إلى أن الدعم لن يحصل عليه من يملك مركبتين.

وزيران في الحكومة ،أظهرا عشقهما للمركبات،من خلال الحديث عنها ،بالرغم من وجود دلالات أخرى أقوى وأبرز من الأجدر الاستناد إليها في تصريحاتهما،وليس الحديث عن "المركبات"،ولكن يمكن القول "ومن العشق ما ظهر"،فقد أظهرا عشقهما للمركبات بما تدثوا به أمام النواب وأمام الإعلام 

وفي صفحة جديدة ،في ذات المضمون من ذات الكتاب ،كانت الحكومة ،وعلى لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة محمد المومني ،قد اشترطت على مستحقي الدعم عدم امتلاك مركبتين أو عقارات بقيمة تزيد عن ٣٠٠ الف دينار، ودخل ١٢ الف دينار سنويا للأسرة و٦ الاف للفرد سنويا.

إذن فالتصريحات الحكومية ،بشأن رفع الدعم عن الخبز،كان العنوان الأبرز فيها "مركبات يملكها مواطنون" ،بحسب قراءة "أخبار البلد" للتصريحات الحكومية.

فهل سيخرج وزير آخر ويظهر عشقه لمركبة من نوع آخر،لتُضاف صفحة جديدة إلى كتاب"العشق الحكومي للمركبات"؟.