الشريط الإعلامي

"خارجية النواب" تحذر من قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

آخر تحديث: 2017-12-05، 05:19 pm
اخبار البلد

حذرت لجنة الشؤون الخارجية النيابية من خطورة اتخاذ الإدارة الأمريكية قراراً بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الإسرائيلية اليها.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقدته اليوم الثلاثاء برئاسة النائب رائد الخزاعلة لبحث آخر التطورات والمستجدات على الساحتين الدولية والاقليمية مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي.

وقال الخزاعلة ان هذا القرار سيكون له تداعيات سلبية على المنطقة وسيفضي الى مزيد من التوتر والعنف وسيقوض الجهود المبذولة لتحقيق عملية السلام.

وأكد ان القضية الفلسطينية تحتل العنوان الابرز على الاجندة السياسية الاردنية، وهي قضيتنا المركزية كما ان للقدس رمزية خاصة وتسكن في وجدان الاردنيين.

واشاد رئيس واعضاء اللجنة بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني لخدمة المصالح الوطنية والقضايا العربية وخصوصاً حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

بدوره اطلع الصفدي اللجنة على آخر التطورات والمستجدات في المنطقة والجهود الدبلوماسية التي يقوم بها الاردن تجاه القضايا الاقليمية وخصوصاً زيارة جلالة الملك الاخيرة للولايات المتحدة الامريكية ولقاءاته المثمرة مع اركان الادارة الامريكية.

كما وضع الصفدي النواب بصورة الجهود والاتصالات التي قام بها مع عدد من نظرائه العرب والمسلمين والأجانب.

واضاف على الرغم من اننا في وضع اقليمي صعب ومنطقة ملتهبة الا اننا استطعنا ان نحافظ على مصالحنا ونحقق بالتعاون مع الاشقاء الفلسطينيين انجازات حيال القدس.

وحول موقف الاردن من القضايا الاقليمية، اكد الصفدي ان الاردن بقيادة جلالته يمارس دورا رئيسا في اطار سياسة عاقلة ومتوازنة ومواقفه نابعة من قناعاته وبما يخدم مصالحه الوطنية.

وكان الخزاعلة في بداية الاجتماع قال إن الأحداث المتسارعة تتطلب وضع اللجنة بصورة ما يجري من تطورات وأحداث منعا للتأويلات والتحليلات التي من الممكن أن تضلل الرأي العام.

كما جرى خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة التشاور والتنسيق المشترك بين اللجنة والوزارة وترسيخ مبدأ التشاركية بين الطرفين ضمن مظلة الدستور تحقيقاً للمصلحة الوطنية.