الشريط الإعلامي

جمعية "جذور" تطالب بحل أزمة السير

آخر تحديث: 2017-12-05، 08:24 am
أخبار البلد - خاطبت جمعية جذور لحقوق المواطن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي من خلال مذكرة وضعت نصب اعينهم قضيتين تمسان شريحة واسعة من المجتمع ويعاني منها المواطن الأردني ،وتلقت الجمعية ملاحظات مستمرة حولهما. وقال رئيس الجمعية الدكتور فوزي السمهوري أن شركات الكهرباء والمياه تقوم بفصل التيار الكهربائي وفصل خدمة المياه عن صاحب العقار المؤجر وترفض إيصالها للمستاجر الجديد ما لم يقم صاحب العقار بدفع المبالغ المستحقة بالرغم من ان الفاتورة تصدر باسم المستأجر. متسائلا السمهوري ، كيف لشركة الكهرباء أو المياه أن تستمر بإيصال خدماتها للمشترك الذي لا يبادر بالتسديد بانتظام وتسمح في بعض الأحيان أن تبلغ مئات الدنانير ؟ وتطرقت المذكرة إلى قيام رجال السير خاصة في وقت الذروة بإغلاق مسارب وتحويل السير إلى مناطق أخرى ،مما يؤدي إلى تحويل ونقل الأزمة إلى منطقة أخرى كما يؤدي إلى إطالة المسافات وبالتالي مزيد من استهلاك الوقود ومن اسراع استهلاك قطع السيارات عدا عن التسبب في التأخير سواء في الذهاب أو الإياب إلى العمل أو منه أو لأي هدف آخر وأشارت المذكرة أنه اذا كان لا بد من تحويل اتجاهات السير في بعض المناطق فلماذا لا يتم وضع يافطات تبين ذلك قبل مسافة معقولة من مكان الإغلاق حتى لا يتفاجأ المواطن بذلك. . وأهابت جمعية "جذور" بضرورة الايعاز باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف تعسف إجراءات شركات الكهرباء والمياه حماية لأصحاب العقار ومنعا من بعض المستأجرين الإفلات من تسديد ما عليهم، كما على الشركات أن تتحمل مسؤولية تحصيل المبالغ المستحقة من الشخص الذي تصدر الفاتورة باسمه ،علاوة عن ضرورة حل مشكلة الازدحام المروري دون اللجوء للاغلاقات المفاجئة للمواطنين
Image