الشريط الإعلامي

نصائح للصحة والقيادة تحميك من موجات الغبار والعواصف الرملية

آخر تحديث: 2017-11-13، 08:40 pm
اخبار البلد

القيادة في الغبار.. نصائح وارشادات لسلامتك

لا تقل قيادةالسيارة أو المركبة في الغبارخطورة عنها في الضباب، فكلاهما يحمل أخطاراًللسائق؛لذلك تحتاج قيادة المركباتخلال تشكل الغبار والعواصف الرملية إلىالانتباه واليقظة، إلى جانب المهارة العالية في القيادة والالتزامبتعليمات القيادة السليمة للخروج من أي خطر محتمل أو حوادث لا سمح الله.

 

وهذهعدةنصائح وإرشادات،يجب على السائقين اتباعها عندالقيادة في الغبار،للحفاظ على سلامتهم وللتقليل من الحوادث المحتمله، إذا ما اضطروا للخروج خلال هذه الظروف الجوية، أهمها:

 

- تجنب السرعة خلال القيادة مع الحرص على ترك مسافة كافية بين السيارات.

 

- ينصح بالابتعاد عن مناطق الازدحام المروري والأزمات.

 

- التأكد من أن الأنوار الأمامية والخلفية للسيارة تعمل بشكل جيد.

 

- التأكد من نظافة الزجاج الأمامي والخلفي للسيارة.

 

- الحذر من التنقل بين المسارات في الطرق.

 

- عدم استخدام الجوال أثناء القيادة، حتى لا يتشتت انتباه السائق عن الطريق.

 

- عدم استعمال الأضواء الأمامية العالية لاسيما وسط الغبار الكثيف، إذ قد يؤثّر استعمالها علىرؤيةالسائقين الآخرين.

 

- إغلاق نوافذ السيارة جيداً أثناء القيادة في الأجواء المحملة بالغبار، مع ضرورة تشغيل أجهزة التكييف على درجة حرارة مناسبة.

 

- أخيرا، توخي الحيطة والحذر عند القيادة في الطرقات التي يوجد بها كثبان رملية، وذلك بتخفيف السرعة وتشغيل إشارات الانتظار "الفلاشر"؛ لتنبيه السيارات في الخلف.


وسائل الوقاية من الغبار.. لمرضى الربو والحساسية

 

تلعبُ العواصف الرملية وموجات الغبارالمصاحبة لها دوراً رئيسياً بإستثارة الجهاز التنفسي لدى الإنسان، وخاصة لدى الأشخاص الذين يُعانون من إلتهاباتٍ رئوية مزمنة، إضافة إلىمرضى الربو والحساسية،حيثُ تعمل الكمية الكبيرة من الغبار التي تحملها الرياح ويستنشقها الإنسان على تهيج الأغشية المخاطية لمجرى الجهاز التنفسي.

 

ومن هناتبدأ معاناة المريض مع ضيق التنفس ونوبات السعال التييُرجعها الأطباء إلىتهيج الغشاء المخاطي المبطن للقنوات الهوائية بشكل حاد نتيجة استنشاق الغبار خلال العواصف الرمليةوهو ما يؤدي إلى ضيق التنفس واحتقان الجيوب الأنفية.

 

 

ولتجنب الآثار السلبية للعواصف الرملية ننصح مرضى الجهاز التنفسي باتباعوسائل الوقاية من الغبارالتالية:

 

- مُتابعة النشرات الجوية بشكلٍ دائم للإطلاع على آخر التحذيرات فيما يتعلق بموجات الغبار وقربها من المنطقة.

 

- ارتداء الكمامات الواقية لخفض نسبة العوالق الترابية التي يتم استنشاقها عبرالجهاز التنفسي.

 

- مضاعفة الجرعات العلاجية (البخاخات) التي تحتوى على مادة الكورتيزون لتخفيف انقباض الشعب الهوائية، وذلك بعد استشارة الطبيب.

 

- تجنب التعرض للمثيرات والمهيجات مثل دخان السجائر والبخور.

 

- الحرص على زيارة الطبيب بصفة منتظمة لأخذ النصائح المساعدة على التحكم في فرط الحساسية


نصائح عامة 

تنتشر الكثير من الامراض نتيجة موجات الغبار والعواصف الرملية في العديد مناطق المملكة هذه الأيام.
ويُنصح باتخاذ احتياطات السلامة عند مواجهة الرياح والعواصف الرملية ومن أهمها:
– اغلق النوافذ والأبواب بإحكام لمنع دخول الهواء المحمل بالأتربة إلى منزلك.
– من الأفضل عدم الخروج وقيادة السيارة مع شدّة العواصف.
– إذا خرجت ارتدي نظارة شمس لتحفظ عينيك من الأتربة.
– المناديل المُبللة حل جيد جدًا للتخلص من الميكروبات بسرعة، لذا استخدم الأنواع غير المعطرة منها، خاصةً إن كنت تعاني من الحساسية.
– من الأفضل استخدام الكمامات الطبية إن كان عملك في أماكن صحراوية أو أماكن تنتشر فيها الأتربة.
– في حالة قيادتك للسيارة، قم بإغلاق النوافذ مع إضاءة الكشاف الخاص بسيارتك، والحرص على القيادة بسرعة قليلة.
– احرص على تنظيف المنزل والتنظيف أمام بيتك في هذه الأيام.