الشريط الإعلامي

مصنع الحديد يصهر 60 عامل.. وبسام المفلح ومحمد الطاهر يتهربان!

آخر تحديث: 2017-11-13، 09:52 am
أخبار البلد - خاص

حطت على مكاتب "أخبار البلد" شكاوى من عدد من العمال المتضررين جراء الفصل المفاجيء وانهاء خدماتهم من الشركة الاردنية لصناعة الحديد (الحسين)، بعد خدمة تراوح من 10 - 20 سنة.

الموظفون قالوا انه بين يوم وليلة صدرت كتب انهاء خدماتنا دون اعطاءنا شهر انذار لنحاول البحث عن مصدر رزق اخر نعيل منه اسرنا واطفالنا، وأن الشركة ترفض اعطاءهم تعويضاتهم الا بالتقسيط، رغم وجود اتفاقية تضمن للعمال استلام تعويضاتهم كاملة في حال انهاء خدماتهم.

 
من جهته، أكد نائب رئيس فرع الزرقاء لمصانع الحديد وعضو النقابة العامة السيد محمود يوسف عبد العزيز لأن النقابة لن تترك العمال للجوع والفقر والعوز، وانها ستطالب بحقوقهم وستصعد في اجراءاتها اذا لم يتم التجاوب من ادارة الشركة، وأنه في حال لم يتم تعويض العمال ستنظم النقابة وقفات احتجاجية امام "النواب"، ولن تتراجع عن موقفها حتى تعوض الشركة كل الموظفين حسب الاتفاقية العمالية بين الطرفين.


"أخبار البلد" حاولت أخذ حق الرد من ادارة الشركة، تواصلنا مع المدير العام رجل الأعمال محمد يوسف الطاهر،الذي رفض الكلام وتهرب من الاجابة وألمح بالتواصل مع نائبه بسام المفلح ، فتواصلنا معه وتم تحديد موعد للوقوف على تفاصيل هذه القضية الشائكة، وقبل الموعد اعتذر المفلح متذرعا بحالة وفاة لأحد أقاربه، فطلبنا لقاء من ينوب عنه الا أنه لم يستجب وتهرب من اللقاء . 

"أخبار البلد" تضع هذا الملف على مكتب وزير العدل علي الغزاوي لانصاف العمال .. الذين أصبحوا في الشارع بعد تنكر ادارة الشركة التي خدموا فيها لسنوات طويلة لهم.