الشريط الإعلامي

احذروا هذه العادة على هواتفكم الذكية!

آخر تحديث: 2017-11-09، 08:18 pm
اخبار البلد
 
يبدو أن التواصل مع أقربائنا أمر إيجابي، فغيابه قد يسبب مشكلة لنا من الناحية النفسية، فلا أحد يغفل عن أهمية الهواتف الذكية في حياتنا اليومية، حيث أصبحت وسيلة سهلة يتواصل من خلالها الأهل والأقارب والأصدقاء بعضهم البعض، وبالتالي فإن انقطاع التواصل معهم يسبب مشكلة لنا من الناحية النفسية.
وتقول إيمي مورينفي، المعالجة النفسية، في مؤتمر TEDx، حول "كيفية أن تصبح قويا عقليا”،: "عندما يتلقى الناس الإخطارات أو الرسائل على هواتفهم، فإنهم يجدونها بمثابة مكافآت لهم، ويصبحون مدمنين على ذلك الشعور الإيجابي، الذي يمكن أن يؤدي إلى تحققهم من هواتفهم طوال الوقت وبشكل مفرط.
وتابعت: "أصبح الناس مدمنين على هواتفهم، مثل الإدمان على القمار، وغالبا ما يواجه مستخدمو الهواتف الذكية بإفراط، ارتفاعا حادا في درجة القلق لديهم، وإصابتهم بشبه أعراض انسحاب من الحياة كلها، عندما يكونون بعيدين عن هواتفهم”.
ونشرت مجلة "حواسيب في السلوك البشري”، دراسة حول تأثير الهاتف الذكي على صحتنا العقلية، أجرتها على 496 طالبا، أثبتت أن استخدام الهاتف الذكي والرسائل النصية مرتبط بشكل سلبي بالدرجات الجيدة في الدراسة، كذلك ارتبط بشكل إيجابي بالقلق.
كما أجرت شركة "تشارجيت” لتكنولوجيا الشحن اللاسلكي، دراسة حديثة أظهرت من خلالها أنه من بين 2000 مشارك، هناك 65٪ ادعوا أنهم يشعرون بالقلق عندما ينخفض شحن بطاريات هواتفهم المحمولة، بينما يشعر 42٪ منهم بالضعف عند نفاد الشحن، بحسب تقرير نشرته مجلة "بيزنس إنسايدر”.
وأوضحت الدراسة أن ما يعرف بـ "قلق البطارية” كان في أعلى مستوياته، عندما تواجد المشاركون في الدراسة في مكان غير مألوف أو في الخارج، مثل السفر (72.6٪)، أو بمفردهم (50.9٪)، أو في نزهة ليلية (29.7٪)، أو في أثناء التسوق (21.3٪).
وأكد 43٪ ممن شاركوا برأيهم في الدراسة، أنهم يشعرون بالإحباط والقلق عندما كانت بطاريات هواتفهم منخفضة الشحن، بينما قال 42٪ إنهم شعروا بالضعف عندما نفدت تماما. بينما أشار آخرون أن وجود بطارية منخفضة جعلتهم يشعرون بالعزلة والغضب والخوف.