الشريط الإعلامي

فيديو .. هنا يُسجن أمراء سعوديون قبالة قصر اليمامة

آخر تحديث: 2017-11-09، 12:16 pm
تحوّل الفندق العالمي "ريتز كارلتون ـ الرياض" من فندق ومنتجع سياحي ذي 5 نجوم، إلى سجن يقبع فيه نحو 11 أميراً، و38 وزيراً ونائب وزير، بالإضافة لرجال أعمال، في إطار حملة اعتقالات واسعة قامت بها السلطات السعودية، ضمن ما يسمى مكافحة الفساد.
ويعد هذا الفندق من أهم الفنادق في مدينة الرياض، خاصة وأنه يقع في إحدى أبرز المناطق الفاخرة، إذ يقع غربي العاصمة، في منطقة الهدا، طريق مكة، ويتميز بموقعه الاستراتيجي بالقرب من مؤسسات الدولة.
وبحسب موقع الفندق، فإنه يبعد نحو 5.5 كيلومترات عن قصر اليمامة أحد قصور الحكم، كما يبعد نحو 12 كيلومتراً عن الديوان الملكي، ونحو 850 متراً عن مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات، كما يبعد نحو 33 كيلومتراً عن مطار الملك خالد، ويقابله من جهة الغرب الحي الدبلوماسي.
تحول فجأة هذا الفندق في ليل 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، من منتجع سياحي فاخر إلى سجن، يحتوي على أثرياء، تقدر ثرواتهم بأكثر من تريليوني دولار، حيث تضم القائمة كلا من الأمير الوليد بن طلال، الأمير متعب بن عبد الله، الأمير تركي بن عبد الله، خالد التويجري، عادل الفقيه، بكر بن لادن، صالح كامل، الوليد الإبراهيم، وغيرهم.

السجون المرفهة
يصنف الفندق الحائز على خمس نجوم، بأنه المكان الأمثل للباحثين عن الاسترخاء، والرفاهية.
يحتوي الفندق على 492 غرفة، تبدأ أسعار الحجوزات في الليلة الواحدة من 280 دولاراً، وتصل الى 3900 دولار في حال تم حجز جناح ملكي، والذي يتضمن غرفتي نوم، وغرفة معيشة، ومكتبا، ومطبخا، ناهيك عن الخدمات المرفهة.
أما بالنسبة إلى سعر الجناح التنفيذي، والذي يحتوي على غرفة نوم واحدة، فيصل إلى 800 دولار، في الليلة. ويمكن القول إن إقامة نحو 11 أميراً، ونحو 38 وزيراً ونائب وزير، ورجال أعمال، تقدر بنحو 39.200 دولار في الليلة الواحدة، على اعتبار أن إقامة الأمراء ستكون في الجناح التنفيذي، أما في حال كانت الإقامة في غرف عادية، فإن السعر يصل إلى 20 ألف دولار في الليلة الواحدة.

الحجوزات ممنوعة
وتشير نتائج البحث التي قام بها "العربي الجديد"، إلى أن غرف الفندق محجوزة بالكامل حتى بداية ديسمبر/كانون الأول المقبل، إذ إن مواقع الحجوزات المختلفة، من بوكينغ.كوم، وصولاً إلى تريفاغو، والمسافر، تشير إلى أنه لا مجال لحجز أي غرفة حتى الأول من ديسمبر/كانون الأول، ما يعني أن إقامة المعتقلين ربما ستستمر حتى الأول من ديسمبر، وعليه، فإن التكاليف المفترضة ستكون على الشكل التالي:
356.720 دولارا تكاليف الإقامة الشهرية على اعتبار أن سعر الغرفة يصل إلى 410 دولارات، فيما تصل التكاليف، في حال إقامة المعتقلين في الأجنحة التنفيذية إلى ما يقارب 1.1 مليون دولار.
ويكلف حجز الفندق كاملاً، بغرفه، وأجنحته كاملة، الخزينة السعودية ما يقارب 266.741 دولارا، ما يعني أن إقامة 26 يوماً، تكلف الخزينة ما يقارب 6.9 ملايين دولار، ناهيك عن أسعار الوجبات الغذائية، والتي تصل تكاليفها يومياً ما يقارب 300 دولار لكل معتقل.

أسعار مرتفعة
يتمتع الفندق بوجود أفخم سلسلة مطاعم عالمية، وأهمها مطعم الأرجوان. وبحسب البحث، فإن سعر الوجبة في المطعم تصل إلى 325 ريالا سعوديا، ما يقارب 86 دولارا، أما مطعم azoura، فيصل سعر الوجبة فيه إلى 300 ريال ما يقارب 80 دولارا، وأما المطعم الصيني الأبرز عالمياً، هونغ، فإن تكاليف الطبق فيه تتخطى 300 ريال، حيث تصل أسعار بعض الأطباق إلى أكثر من 600 ريال، ما يقارب 160 دولارا.

وعليه، يمكن القول، إن تكلفة الطعام، تصل يومياً إلى ما يقارب 10 آلاف دولار، على اعتبار أن هناك وجبتين، الغداء، والعشاء، إذ إن وجبة الفطور تقدم مجاناً.
وبالتالي خلال 26 يوماً، يصل سعر الوجبات إلى ما يقارب 260 ألف دولار.
والجدير بالذكر، أن فندق الريتز كارلتون، احتضن مؤتمر الاستثمار، منذ أسبوع تقريباً، حيث أعلن ولي العهد محمد بن سلمان، عن مشروعه الاستثماري الضخم "نيوم".
تعرّف إلى الفندق وتكلفة إقامة الأمراء ورجال الأعمال السعوديين المسجونين في الـ فيديوغراف التالي: