الشريط الإعلامي

المنتخب الوطني للشباب يتأهل إلى النهائيات الاسيوية

آخر تحديث: 2017-11-08، 08:19 pm
اخبار البلد
 

حسم منتخبنا الوطني للشباب القدم بطاقة التأهل إلى النهائيات الأسيوية بعد فوزه على نظيره المنتخب السوري 2-1 في المباراة التي احتضنها ستاد الامير محمد بالزرقاء مساء الأربعاء في ختام منافسات الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا للشباب 2018.
وسبقت مباراة منتخبنا الوطني ونظيره السوري مواجهة بين منتخب إيران وفلسطين حيث فاز المنتخب الإيراني برباعية نظيفة وضعت النشامى تحت الضغط وجعلتهم مطالبون بالفوز ولا بديل عنه من أجل حسم التأهل الأمر الذي شكل ضغطا إضافيا على لاعبينا اللذين كانوا عند حسن الظن.
ورفع منتخبنا الوطني ختام التصفيات صدارة المجموعة وبطاقة التأهل بعد أن رفع رصيده النقطي إلى 7 نقاط، بينما حل المنتخب الإيراني ثانيا برصيد 5 نقاط وينظر باقي التصفيات ليعرف مصيره وحل المنتخب السوري بالمركز الثالث برصيد 4 نقاط لم تمكنه من التأهل بينما ودع المنتخب الفلسطيني التصفيات بدون أي نقطة.
بعد شوط أول سلبي تقدم المنتخب السوري بهدف مبكر حينما واجه محمد الحلاق المرمى وسدد الكرة على يسار الفاخوري في الدقيقة 53، لكن منتخبنا رد بهدفين عن طريق محمد الزعبي الذي سدد برأسه الكرة في الزاوية اليمنى للمرمى السوري في الدقيقة 58، وعم هاني الذي استلم الكرة داخل منطقة الجزاء وهيئها لنفسه ليسددها بقوة في الشباك بالدقيقة 73.
وكان منتخبنا قد افتتح مشواره في التصفيات بالفوز على نظيره الفلسطيني 2-صفر في الجولة الأولى والتعادل السلبي مع نظيره الإيراني في الجولة الثانية، في المقابل كان المنتخب السوري قد تعادل مع منتخب إيران 1-1 في الجولة الأولى وفاز على منتخب فلسطين 3-2 في الجولة الثانية.
مثل منتخبنا كل من عبدالله الفاخوري، هادي الحوراني، عمر هاني، خالد صياحين، حمزة الصيفي، شوقي القزعه، بسام دلدوم، معاذ العموري، محمد الزعبي، يزن عبد العال، سيف عوض.
وبحسب نظام التصفيات يتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات العشر، إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني لتنضم إلى إندونيسيا المضيفة التي حصلت على بطاقة التأهل المباشر.
علما بانه في حالة حصول إندونيسيا (البلد المستضيف) على أحد المراكز المؤهلة للنهائيات، فإن سادس أفضل فريق يحصل على المركز الثاني سوف يحصل على بطاقة التأهل.