الشريط الإعلامي
عاجل

سمو الأميرة بسمة ترعى حفل ذكرى تأسيس المستشفى الإسلامي الخامس والثلاثين

آخر تحديث: 2017-11-07،
رامي العبداللات
رعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال الاثنين الاحتفالية التي أقامها المستشفى الإسلامي بمناسبة ذكرى التأسيس الخامسة والثلاثين حيث قامت سمو الأميرة بسمة بنت طلال المعظمة يرافقها معالي وزير الصحة الدكتور محمود الشياب بافتتاح مركز علاج الألم واطلعت على الأجهزة الجديدة في المركز وتوجهت لافتتاح التوسعة الجديدة لقسم الأشعة والاطلاع على احدث الأجهزة ,وأشادت بجهاز تصوير الثدي الجديد والذي يعتبر الأحدث في المملكة .
كما اطلعت على تحديث مدخل المستشفى والصيدلية الرئيسية , كما تكرمت بمشاهدة معرض الصور والذي يوضح مسيرة المستشفى منذ حفر الأساس وحتى التحديث .
وتأسس المستشفى عام ١٩٨٢ على أيدي نخبة من الرواد من الأطباء وأصحاب الاختصاص والمسوؤلين في جمعية المركز الإسلامي باعتبارها الجهة التي يتبع لها المستشفى
وقال الدكتور جميل الدهيسات رئيس مجلس إدارة المستشفى في الحفل الذي حضره معالي وزيرة التنمية الاجتماعية الدكتورة هالة لطوف وعطوفة نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس وسعادة النواب والأعيان أعضاء اللجنة الصحية وعطوفة مدراء المستشفيات الخاصة والعامة وعطوفة مدراء الشركات المتعاملة مع المستشفى وجميع كبير من أطباء المستشفى والأطباء المتعاملين مع المستشفى حيث قال إن هذا الصرح الطبي صُنعت مسيرته لتقديم استجابات متميزة لكل تحدياتنا الطبية لافتاً إلى أن المستشفى الإسلامي، وخلال مسيرته ان الاستثمار الحقيقي بالإنسان هو عنوان النجاح .
وألقى مدير عام المستشفى الدكتور عمار أبو صبح كلمة استعرض فيها مسيرة المستشفى ومراحل تطوره وانفتاحه على الحقول الطبية المختلفة
وأشاد بكل الجهود التي قدمت مساهمة رفيعة في مسيرته، ومؤكدا أن المستشفى حريص على متابعة كافة أشكال التطورات في الحقل الطبي ليكون علامة مهمة من علامات التميز الطبي الأردني وان المستشفى يعتبر نموذج للمؤسسات الطبية الناجحة في الأردن حيث يقوم بأفضل خدمة طبية بأقل الأسعار ضمن ضوابط الشريعة الإسلامية
وفي نهاية الحفل قامت سمو الأميرة بتوزيع دروع التكريم على الرواد الأوائل الذين عملوا على تأسيس المستشفى وإدارته في مختلف مراحله .