الشريط الإعلامي

أراضي مخيم المحطة أمام القضاء

آخر تحديث: 2017-11-06، 07:29 am
اخبار البلد-
 
سجل مالكو أراض في مخيم المحطة الواقع في وسط العاصمة عمان أمس، دعاوى قضائية بحق سكان "لاستردادها وإعادتها إليهم بعد نزع الغصب عنها، ودفع بدل المثل عن الأعوام الثلاثة الأخيرة".
وقال محامي المالكين ليث الشمايلة لـ "الغد" أمس، إنه "جرى تسجيل خمس دعاوى قضائية، إذ يطالب أصحاب الأرض الأصليون فيها بإزالة الاعتداءات وعدم معارضتهم من الانتفاع بها، ودفع بدل المثل عن السنوات الثلاث الأخيرة"، مبينا أن الدعاوى "تطال سكان الـ 70 دونما بدون تمييز".
وأضاف: "وجهنا في منتصف العام الماضي إنذارات عدلية لسكان في المحطة جاء فيها (إنكم تضعون أيديكم على قطع الأراضي ذوات الأرقام 1164، 1165، 1166، 1167، 1168، 1172، و1173 من حوض 33 المدينة – المحطة، وعليه، نعلمكم بأنكم أقمتم منشآت تجارية وسكنية وشققا على قطع الأراضي أعلاه بدون وجه حق أو مسوغ قانوني)، لكن بدون جدوى من قبلهم".
وكان أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة قال في تصريح سابق لـ "الغد" إن الأمانة "تقبل بحكم القضاء فيصلا في الضرر الواقع على أصحاب أراضي المحطة من جهتها".
وتعود ملكية الأراضي، بحسب الشمايلة، إلى ورثة أحمد إلياس خورما وآخرين، فيما يبلغ تعداد سكان المحطة زهاء 80 ألف نسمة، ومساحة الأراضي الواقعة عليها الاعتداءات نحو 70 دونما.
ولا تعترف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بمنطقة المحطة كمخيم للاجئين الفلسطينيين من بين مخيماتها الـ13 في المملكة.