الشريط الإعلامي

الاتحاد الإسباني يحسم مقر نهائي كأس إسبانيا بشكل نهائي

آخر تحديث: 2017-11-03، 12:58 pm

أخبار البلد –

استقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم على موعد ومكان إقامة نهائي كأس الملك ليتجنب الخلاف الدائر كل عام بتأجيل هذا الأمر حتى معرفة طرفي اللقاء، حيث تكرر رفض ريال مدريد استضافة النهائي على سانتياجو بيرنابيو بحجة الصيانة أو وجود التزامات مسبقة، في المباريات التي يكون فيها غريمه برشلونة طرفا في المباراة.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أنّ نهائي كأس ملك إسبانيا سيكون يوم 21 نيسان المقبل على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" الخاص بنادي أتلتيكو مدريد بصرف النظر عن الفرق التي ستصل إلى النهائي.

وأوضحت الصحيفة أنّ هناك علاقة قوية بين الاتحاد وإدارة أتلتيكو مدريد، إذ استضاف ملعب الروخي بلانكوس السابق "فيسنتي كالديرون" النهائي 3 مرات في آخر 6 سنوات، كما أن الملعب الجديد فيه جميع العناصر المطلوبة ليكون مثاليًا لاستضافة النهائي.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ هناك اتجاه لأن يصبح "واندا ميتروبوليتانو" الملعب الدائم لنهائي كأس الملك بدلًا من تغيير الملعب كل عام بما يرضي الفرق المتأهلة للنهائي، مما يعني أن إسبانيا تتجه لتحاكي باقي دول أوروبا التي تخصص ملعبًا ثابتًا للمباريات النهائية المحلية، مثل انجلترا (ويمبلي)، ألمانيا (برلين الأولمبي)، فرنسا (ستاد دو فرانس)، ايطاليا (روما الأولمبي)، هولندا (أمستردام أرينا)، البرتغال (لشبونة ملعب الوطني).

وأوضحت الصحيفة أنّه حال أصبح "واندا ميتروبوليتانو" المقر الدائم لنهائي كأس الملك، فإن أتلتيكو مدريد سيواجه تحديًا كبيرًا، للفوز باللقب على ملعبه، إذ فشل أي فريق في حصد اللقب على ملعبه منذ 1980 حينما فاز ريال مدريد باللقب أمام الكاستيا 6-1 في "سانتياجو برنابيو"، ولم يستثنى أحد من هذه القاعدة سوى برشلونة حين فاز بلقب الكأس على الكامب نو عام 2015 على حساب اتلتيك بثلاثية مقابل هدف.وأشارت الصحيفة إلى أنّ هناك اتجاه لأن يصبح "واندا ميتروبوليتانو" الملعب الدائم لنهائي كأس الملك بدلًا من تغيير الملعب كل عام بما يرضي الفرق المتأهلة للنهائي، مما يعني أن إسبانيا تتجه لتحاكي باقي دول أوروبا التي تخصص ملعبًا ثابتًا للمباريات النهائية المحلية، مثل انجلترا (ويمبلي)، ألمانيا (برلين الأولمبي)، فرنسا (ستاد دو فرانس)، ايطاليا (روما الأولمبي)، هولندا (أمستردام أرينا)، البرتغال (لشبونة ملعب الوطني).

وأوضحت الصحيفة أنّه حال أصبح "واندا ميتروبوليتانو" المقر الدائم لنهائي كأس الملك، فإن أتلتيكو مدريد سيواجه تحديًا كبيرًا، للفوز باللقب على ملعبه، إذ فشل أي فريق في حصد اللقب على ملعبه منذ 1980 حينما فاز ريال مدريد باللقب أمام الكاستيا 6-1 في "سانتياجو برنابيو"، ولم يستثنى أحد من هذه القاعدة سوى برشلونة حين فاز بلقب الكأس على الكامب نو عام 2015 على حساب اتلتيك بثلاثية مقابل هدف.استقر الاتحاد الإسباني لكرة القدم على موعد ومكان إقامة نهائي كأس الملك ليتجنب الخلاف الدائر كل عام بتأجيل هذا الأمر حتى معرفة طرفي اللقاء، حيث تكرر رفض ريال مدريد استضافة النهائي على سانتياجو بيرنابيو بحجة الصيانة أو وجود التزامات مسبقة، في المباريات التي يكون فيها غريمه برشلونة طرفا في المباراة.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أنّ نهائي كأس ملك إسبانيا سيكون يوم 21 أبريل/نيسان المقبل على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" الخاص بنادي أتلتيكو مدريد بصرف النظر عن الفرق التي ستصل إلى النهائي.

وأوضحت الصحيفة أنّ هناك علاقة قوية بين الاتحاد وإدارة أتلتيكو مدريد، إذ استضاف ملعب الروخي بلانكوس السابق "فيسنتي كالديرون" النهائي 3 مرات في آخر 6 سنوات، كما أن الملعب الجديد فيه جميع العناصر المطلوبة ليكون مثاليًا لاستضافة النهائي.