الشريط الإعلامي

الملقي للبنك الدولي الظروف الاقليمية اصبحت تفوق قدرتنا على الاحتمال

آخر تحديث: 2017-11-02، 07:08 pm
اخبار البلد
 
استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء صباح اليوم السيد ساروج جاه المدير الاقليمي الجديد لادارة الشرق الاوسط في البنك الدولي الذي يزور الاردن حاليا بحضور وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري ووزير المالية عمر ملحس.

وبحث رئيس الوزراء مع السيد جاه العلاقات الثنائية بين مجموعة البنك الدولي والاردن وسبل رفع مستوى التعاون بين الجانبين، والتحديات الاقتصادية التي تواجه الاردن في ضوء الازمة السورية والازمات الاخرى في المنطقة وتداعياتها على الاقتصاد الاردني .

وأشاد الملقي بالدور الكبير الذي يقوم به البنك الدولي في تقديم الدعم للأردن من خلال توفير تمويل ميسر جدا لدعم الموازنة العامة، بالإضافة الى الدعم والدراسات الفنية التي يعدها البنك حاليا في مختلف المجالات ذات الالوية في المملكة، حيث أكد رئيس الوزراء أهمية دفع التعاون المستقبلي بين الحكومة الاردنية والبنك الدولي.

واكد رئيس الوزراء ان الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة الظروف الاقليمية اصبحت تفوق قدرته على الاحتمال لافتا الى ضرورة حشد التمويل اللازم لتمكين الحكومة من الاستمرار في استضافة اللاجئين السوريين وتقديم الخدمات الانسانية والاساسية للاجئين وللمجتمعات المستضيفة دون أي تراجع .

ولفت الملقي بهذا الصدد الى ان احتياجات الاردن الحقيقية للخروج من التحديات الاقتصادية تتعدى القروض والمنح على اهميتها الى اجراءات حقيقية لتحفيز الاقتصاد واستقطاب الاستثمارات التي تولد فرص العمل .

واعرب رئيس الوزراء عن تقديره لعلاقات الشراكة مع البنك الدولي لدعم جهود واحتياجات الاردن التنموية، حيث أكد أهمية زيادة وتعظيم المنح لدعم الموازنة وخطة الاستجابة اضافة الى القروض الميسرة جدا لدعم الموازنة والمشروعات التنموية والهامة والتي تساعد على تغطية الفجوة التمويلية للخزينة ووفق الموازنة المقرة من مجلس الامة وبشكل يخفف الفوائد ويزيد فترات السماح ويمدد فترة سداد الاقساط الأمر الذي يعيد هيكلة المديونية وفق البرنامج المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.

من جانبه ، أكد الفاخوري ان الأردن قد وصل حد الإشباع فيما يخص قدرته على الاستمرار بتحمل اعباء استضافة اللاجئين السوريين، نيابة عن العالم، مؤكدا أهمية الدعم الدولي لتمكين الأردن من الاستمرار بتقديم خدمات اللاجئين السوريين.

كما أكد أهمية زيادة وتعظيم المنح لدعم الموازنة وخطة الاستجابة اضافة الى القروض الميسرة جدا لدعم الموازنة والمشروعات التنموية والهامة والتي تساعد على تغطية الفجوة التمويلية للخزينة ووفق الموازنة المقرة من مجلس الامة وبشكل يخفف الفوائد ويزيد فترات السماح ويمدد فترة سداد الاقساط الأمر الذي يعيد هيكلة المديونية وفق البرنامج المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.

ومن المقرر ان يعقد جاه خلال زيارته مجموعة من الاجتماعات مع عدد من الوزراء.

من جانبه، اثنى المدير الاقليمي الجديد لإدارة الشرق الاوسط في البنك الدولي بالأردن بتنفيذ بمواصلة عملية الاصلاح الشامل، وأثنى مسؤول البنك الدولي على الأردن لالتزامه بتنفيذ الإصلاحات وأحدثها تقدم الأردن 15 مرتبة في تقرير مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن مؤسسة التمويل الدولية (IFC) الذراع الاستثماري للبنك الدولي.

وقال إن الأردن بلد نموذجي من حيث إصلاحاته وستظل مجموعة البنك الدولي ملتزمة بتقديم الدعم للمملكة ودعم الاحتياجات التمويلية، وبصفة خاصة، وتعظيم التمويل الميسر.

وتجدر الإشارة إلى أنه وضمن برنامج الشراكة القطرية مع البنك الدولي للفترة 2017-2022 فإن القيمة التأشيرية لمخصصات الأردن تبلغ 1.4 مليار دولار، منها حوالي 660 مليون دولار تم الالتزام بها، لدعم الموازنة، والخدمات البلدية، وقطاع الصحة، والفرص الاقتصادية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافةً إلى الدعم الفني الذي يوفره البنك في عدد من المجالات، كما يعد الأردن من أكبر المستفيدين من مؤسسة التمويل الدولية، حيث يعد برنامجها في الأردن ثاني أكبر برنامج في المنطقة بقيمة استثمارات تبلغ 1.3 مليار دولار، بالإضافة إلى ضمانات لتأمين المخاطر السياسية لاستثمارات القطاع الخاص في ضوء حالة عدم الاستقرار في المنطقة التي تقدمها الوكالة الدولية لضمان الاستثمار بقيمة تتجاوز 500 مليون دولار