الشريط الإعلامي

أردنيون بحالة " غليان قومي" أمام السفارة البريطانية - صور

آخر تحديث: 2017-11-02، 11:58 am

أخبارالبلد - جلنار الراميني - هذا اليوم هو اليوم المشؤوم للقوميين،المناصرين للقضية الفلسطينية ،ويوم حّلقت فيه تعاسة شعب أراد الحياة بإرادة الحرية،حيث أشعلت 67 كلمة كتبت على ورقة واحدة ،بخط آرثر جيمس بلفور ،بتاريخ 2نوفمبر في عام 1917،تتضمن إنشاء وطن قومي لليهود على أرض فلسطين،دون النظر إلى ان ذلك يعتبر حقأ مسلوبا وحقا مشروعا للفلسطينيين،ولكن بوم الغرب قد نعق حينها،ليبدأ الصراع منذ قرن من الزمان على أرض تم اغتصابها .

حالة الغليان الشعبي،العنوان البارز في هذا التاريخ من كل عام، والأردنيون باتوا يستذكرون تاريخا أصاب المنطقة العربية بحالة من "الهستيريا" القومية،تضامنا مع حق شعب،له الحق في أرضه.

 

أردنيون نفذوا اليوم وقفة تضامنية أمام مقر السفارة البريطانية في عمان،منددين بوعد بلفور،الذي يعتبر وعدا "غير شرعي" ،ووعد بعدم الإيفاء بوعد الإنسانية .

 

نساء ،رجال وقفوا اليوم الخميس،للتعبير عن مدى نقمتهم حيال المشروع الذي سلّخ الأرض الفلسطيني عن الخارطة الدولية ،ولكن في حقية الأمر ،هو تعزيز للأرض والإنسان لا أكثر .

 

وقد تجمهر كثيرون حاملين يافطات ،كتب عليها " وعد بلفور وعد من لا يملك لمن لا يستحق" ،كرسالة إلى العالم بأن الزمان لا يمحي حق شعب وإن عفا الزمن على وعد بائس.

يذكر أن وعد بلفور يعد المرة الأولى التي صدقت فيها الحكومة البريطانية على فكرة تأسيس "وطنا قوميا للشعب اليهودي" في فلسطين. وبينما يعتقد العديد من الاسرائيليين أن وعد بلفور يعتبر الحجر الأساس لدولة اسرائيل ينظر الفلسطينيون الى الوعد المذكور على أنه خيانة لهم.