الشريط الإعلامي

اللون الأحمر يسيطر على أداء غالبية البورصات العربية في أكتوبر

آخر تحديث: 2017-11-01، 05:18 pm
اخبار البلد
 

سيطر اللون الأحمر على أداء البورصات العربية في تداولات شهر أكتوبر الماضي، بينما حققت أسهم مصر والإمارات مكاسب متفاوتة مع تحسن معنويات المستثمرين في تلك الأسواق.

وقال محمد الجندي مدير إدارة البحوث الفنية لدى "أرباح" السعودية لإدارة الأصول في اتصال مع "الأناضول": كان التراجع السمة الغالبة على أداء معظم أسواق المنطقة في تداولات الشهر المنصرم خصوصا السعودية، التي تضررت كثيراً بعد تأجيل ترقيتها على مؤشر الأسواق الناشئة.

وهبطت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع تراجع مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 4.79 بالمائة إلى 6934 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 75.57 مليار ريال (20.2 مليار دولار).

وأعلنت "فوتسي راسل" مؤخراً عن تأجيل ترقية البورصة السعودية، إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، فيما قررت ترقية البورصة الكويتية الى مؤشر الأسواق الناشئة الصاعدة.

وهبطت بورصة الكويت في ظل مساعي المستثمرين لجني الأرباح بعدما صعدت مؤشراتها كثيراً قبل الترقية، وانخفض المؤشر السعري بنسبة 2.48 بالمائة إلى 6153 نقطة، وهبط المؤشر الوزني بنسبة 2.51 بالمائة، فيما تراجع مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنحو 3 بالمائة مغلقاً عند 967 نقطة.

وانخفضت بورصة مسقط بنحو 2.47 بالمائة إلى 5010 نقطة مع انخفاض أسهم القطاع المالي والصناعي والخدمي بنحو 4.85 بالمائة و4.18 بالمائة و0.2 بالمائة على التوالي.

وهبطت بورصة قطر بنحو 1.77 بالمائة إلى 8165 نقطة وخسر رأسمالها السوقي نحو 10.5 مليارات ريال (2.8 مليار دولار)، وسط تراجع في أداء 36 سهماً يتصدرها "الإسلامية القابضة" بانخفاض قدره 26.5 بالمائة.

وتقول "كامكو للاستثمار" في مذكرة بحثية أطلعت "الأناضول" عليها أن حدة الانخفاضات في المؤشر القطري على وقع المقاطعة المفروضة تراجعت بنحو ملحوظ.

وأشارت إلى أن المؤشر قد يتراجع في الفترة القادمة نحو مستوى الدعم 8 آلاف نقطة وهو ما قد يحتوي أي محاولات للهبوط مستقبلا ويدفعه للصعود في الفترة المقبلة.

وهبطت بورصة الأردن بنسبة 1.34 بالمائة إلى 2093 نقطة مع تراجع الأسهم القيادية في القطاع المالي والصناعي.

وجاءت بورصة البحرين في ذيل القائمة بانخفاض طفيف بلغت نسبته 0.53 بالمائة هبطت به إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر عند 1276 نقطة متأثرا بهبوط أسهم البنوك والاستثمار بنحو 2.13 بالمائة و0.67 بالمائة على الترتيب.

في المقابل، ارتفعت بورصة مصر بنحو كبير مواصلة مكاسبها للشهر الثاني على التوالي ومحلقة نحو أعلى مستوياتها على الإطلاق، وزاد مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 3.27 بالمائة إلى 14342 نقطة.

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 2.02 بالمائة إلى 3635 نقطة مدفوعا بمكاسب بعض الأسهم القيادية في قطاعي العقارات والبنوك مقابل انخفاض سهم "إعمار العقارية" صاحب الوزن الأكبر في مؤشر السوق.

وزادت بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 1.87 بالمائة إلى 4479 نقطة مع صعود أسهم مثل "أبوظبي الأول" و"اتصالات" و"الدار العقارية" مقابل هبوط "دانة غاز".

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

مصر: بنسبة 3.27 بالمائة إلى 14342 نقطة.

دبي: بنسبة 2.02 بالمائة إلى 3635 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 1.87 بالمائة إلى 4479 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

السعودية: بنسبة 4.79 بالمائة إلى 6934 نقطة.

الكويت: بنسبة 2.48 بالمائة إلى 6513 نقطة.

مسقط: بنسبة 2.46 بالمائة إلى 5010 نقطة.

قطر: بنسبة 1.77 بالمائة إلى 8165 نقطة.

الأردن: بنسبة 1.34 بالمائة إلى 2093 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.53 بالمائة إلى 1276 نقطة.


الاناضول