الشريط الإعلامي

لماذا توقفت المساعدات الخارجية؟

آخر تحديث: 2017-10-31، 09:03 am
عمر العياصرة
أخبار البلد - لماذا توقفت المساعدات الخارجية الموجهة للاردن، فمنذ عهد الامارة ونحن نتلقاها بحكم «الجيوسياسي» فلم تكن حسنة او منة من احد، فما الذي تغيّر الان، نحن ام هم؟

هناك نداءات حكومية ان نعتمد على انفسنا، وهذا مطلوب، ويجب القيام به تحت عناوين من قاعدة ( على قد لحافك مد رجليك ) وايضا على قاعدة (خلّي الفساد يتناسب مع فقرنا ).

لكن رغم ذلك هناك سؤال هام عن امكانية قدرتنا على ان نكون افضل دون مساعدات، وسؤال آخر عن ضرورة استعادة المساعدات بحكم الموقع والاهمية، وهنا يأتي سؤال ثالث عن فشلنا في اثبات اننا مهمون ولسنا هامشيين.
قصة تجويع الاردن، لغايات تمرير صفقات في القضية الفلسطينية، على بعض وجاهتها، الا انها ليست السبب الواضح اليوم، فالجوع بمعناه الضاغط لم يغادرنا يوما، اما صفقة القرن فلا زالت مخاضا، وحكايتها حتى تكتمل تحتاج الى فصول ومسرح وستار، ووقت غير قريب.

ما يزيد الموقف غرابة، اننا طوال «فترة الثورات»، لم نمارس التنمّر لحظة على من يقدمون لنا المساعدات، بل كنا متعاونين في اغلب الملفات، ودفعنا كلفة كبيرة في موضوع اللاجئين هم يعرفونها.
مرة اخرى، موقف الاخوة في الخليج يحيرنا، لماذا يتركوننا هكذا امام شوكنا القاسي كي نخلعه بأيدينا، وهل لبّست عليهم ظروفهم الاقتصادية ان يتخلوا عن قيمة الجيوسياسي الاردني.
نعم المنطقة تمر بتحولات كبيرة، ومراحل انتقالية مكثفة، كل ذلك يجعل من الجيوسياسي هام، فجميع الجغرافيا تستثمر نفسها، الا نحن مترددون، ولعل الاجابة تكمن هنا، نحن مترددون بطيئون، والآخر لم يعد يعبأ بخرمشاتنا.