الشريط الإعلامي

"رجال الأعمال" يؤكد ضرورة الاستفادة من التجربة التونسية بإدارة الحرفيين

آخر تحديث: 2017-10-30، 07:39 pm
اخبار البلد
 

أكد رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع ضرورة استفادة المملكة من التجربة التونسية في إدارة الحرفيين، واصفاُ إياهم بعماد الصناعة.

وأشار خلال لقائه بمقر الجمعية اليوم الاثنين السفير التونسي لدى المملكة خالد السهيلي إلى أن الجمعية تعمل وباستمرار على توطيد العلاقات مع نظرائهم رجال الأعمال في دول العالم، مستعرضاً المشاريع والمزايا الاستثمارية في المملكة في العديد من القطاعات الحيوية.

ولفت خلال اللقاء الذي حضره نائبه ثابت الطاهر ومدير عام الجمعية طارق حجازي، الى مجلس الأعمال الأردني التونسي الذي وقعته الجمعية مع كونفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية في شباط من العام الماضي، مبيناً وجود عدة لجان متخصصة ومتنوعة تتبع المجلس تغطي كافة القطاعات الاقتصادية الرئيسية

ودعا الطباع السفير التونسي إلى عقد ورش عمل حول الحرفيين من خلال منتدى اقتصادي يجمع التجار والمستثمرين المعنيين بهذا المجال، وذلك على هامش اجتماعات اللجنة العليا الأردنية التونسية المزمع عقدها بالعاصمة التونسية خلال شهر تشرين الثاني المقبل.

بدوره، دعا السفير التونسي لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية وخصوصاً بين رجال الأعمال والمستثمرين في كلا البلدين، مبيناً أن تونس كان لها السبق والريادة بين الدول المجاورة في الولوج إلى الصناعات الحرفية وقدرتها على ترويج الهوية الوطنية التونسية.

وأكد أن تونس هي منصة عبور للبضائع والسلع الأردنية إلى الأسواق الأفريقية والأوروبية، مشيراً لأهمية موقع المملكة الاستراتيجي وقدرتها على الوصول بالمنتجات التونسية والأفريقية إلى الأسواق المجاورة في ظل وجود عدد من الاتفاقيات التجارية.

ووجه السفير السهيلي الدعوة للجمعية للمشاركة بالدورة السادسة لمنتدى تونس للاستثمار 2017 الذي سيعقد بالعاصمة تونس في التاسع من الشهر المقبل بمشاركة 1200 زائر من 30 دولة من بينهم مستثمرين وأصحاب قرار بالمجال الاقتصادي وممثلين عن منظمات دولية.

يذكر أن التبادل التجاري بين البلدين يقف عند مستويات متواضعة وبلغ 29 مليون دولار خلال العام الماضي 2016، شكلت الصادرات الأردنية نحو 18 مليون دولار تركزت في الأدوية والأسمدة والمركبات العضوية.