الشريط الإعلامي

حاول أن ينقذ حمامة .. فخسر ذراعيه

آخر تحديث: 2017-10-29، 08:17 am

أخبار البلد - خسِر التركي رمضان طاش دمير، ذراعيه، جراء تعرضه لصعقة كهربائية أثناء محاولته إنقاذ حمامة كانت عالقة على عمود كهربائي عالي التوتر، بولاية "آغري” شرقي تركيا.


وخلال حديثه للصحفيين، قال طاش دمير (16 عامًا)، الذي يعمل في رعي المواشي، إنه شاهد حمامة عالقة على عمود توتر عالٍ أثناء رعيه المواشي بريف بلدة "ديادين”، قبل نحو 15 يومًا، وأراد إنقاذها بنفسه، لكنه تعرض لصعقة كهربائية.

الفرق المعنية بتوزيع الطاقة الكهربائية في المنطقة تمكنت من إنقاذ الراعي ونقلته إلى المستشفى، حيث خضع للعناية المشددة، واضطر الأطباء لقطع ذراعيه بعد فشل جميع محاولات العلاج.


وأشار "طاش دمير” إلى أهمية اليدين بالنسبة للإنسان، مناشدًا المسؤولين أن يوفروا له ذراعين اصطناعيين ليواصل حياته.

من جهته، قال الطبيب المعالج "محمد أوزتورك”، إن "طاش دمير” تعرض لحروق من الدرجة الثالثة بسبب الصعقة الكهربائية، ما أدى إلى حدوث تلف في العضلات والأوتار.


وأكّد أن الأطباء قاموا بجميع المحاولات من أجل إنقاذ يدي الراعي إلا أنهم فشلوا في ذلك بسبب التلف الكبير في العضلات، ليتم قطعهما في عملية جراحية قبل أيام.