الشريط الإعلامي

هذه وصفة أينشتاين للسعادة.. وكلفتها 1,56 مليون دولار

آخر تحديث: 2017-10-25، 05:42 pm
اخبار البلد
 

بعد أكثر من 95 عاماً على كتابة عبقري الفيزياء ألبرت#أينشتاينعلى ورقتين صغيرتين تحملان شعار الفندق الذي نزل فيه عام 1922، حين كان يقوم بجولة من المحاضرات في اليابان، كشفت نظرية "العالم العبقري" حول السعادة.

فبيده خط أينشتاين الذي كان أُبلغ في حينه، وهو في اليابان أنه سيحصل على جائزة نوبل للفيزياء، فيما كانت شهرته آخذة بالانتشار حول العالم، عبارات "ساذجة" وبسيطة وغير معقدة لحياة سعيدة. وكتب على إحدى الورقتين: "حياة هادئة ومتواضعة تجلب سعادة أكبر من السعي للنجاح وما يرافقه من قلق دائم".

أما الملاحظة الثانية فكانت: "حيث تكون الإرادة، توجد الحلول".

أكثر من مليون ونصف

وأعلنت دار "وينرز" للمزادات في القدس أن الرسالة الأولى التي خطّ عليها عالم الفيزياء الأشهر في العالم نظرته للحياة السعيدة، بيعت بسعر 1,56 مليون دولار مساء الثلاثاء. وأوضحت الدار لوكالة فرانس برس أن الشاري أوروبي زايد عبر الهاتف طالباً عدم الكشف عن هويته.

وكان المالك السابق الذي طالب عدم الكشف عن اسمه قال عبر خدمة "واتساب"، "أنا سعيد فعلا لأنه لا يزال هناك أشخاص يهتمون للعلوم والتاريخ ولشهادات لا ينال منها الزمن في عالم يشهد تطوراً سريعا".

يذكر أن تلك الرسالة التي خطها شهير الفيزياء في فندق إمبريال الياباني، سلمها أينشتاين إلى مرسال ياباني كان وصل إلى غرفته لتسليمه رسالة.

ولا يُعرف ما إن كان المرسال رفض أن يأخذ إكرامية مالية من آينشتاين وفقا للثقافة اليابانية، أم أن آينشتاين لم يكن معه قطع نقدية صغيرة لمكافأته، فأراد عالم الفيزياء أن يكرمه بطريقة مختلفة وألا يدعه يذهب خالي الوفاض، فكتب له ملاحظتين بخط يده باللغة الألمانية.

وقال آينشتاين للمرسال حين أعطاه الورقتين "إن كنت محظوظاً قد تصبح هذه الملاحظات أكثر قيمة من مجرّد إكرامية عادية"، بحسب ما روى بائع الوثيقة وهو من أقارب المرسال.