الشريط الإعلامي

"الشرق العربي" للتأمين.. عروض بأسعار محروقة ومهلة رفع رأس المال أوشكت على الانتهاء!

آخر تحديث: 2017-11-02، 01:58 pm
أخبار البلد - خـــاص

شركة الشرق العربي للتأمين والتي عدلت علامتها التجارية الى gig" الأردن" ، ضمن خطة تتماشى مع استراتيجية الشركة الأم "مجموعة الخليج للتأمين" ، بحيث توحد شركات المجموعة من حيث صياغة شعار يحمل اسم الدولة بدلا من أسماء الشركات المختلفة وهذا التعديل شمل جميع شركات المجموعة مع تأكيد الحرص على استمرار تقديم جودة أفضل بمعايير الحلول التأمينية على المستوى الاقليمي ضمن خطة السنوات المقبلة ...

هذا التغيير المفاجئ فتح شهية المراقبين حول أسباب ومبررات ذلك خاصة وأن الشركة كانت قد أفصحت في وقت سابق عن نيتها برفع رأس مال الشركة قبل نهاية العام من خلال اسناد قرض أو رفع رأس المال من المساهمين وغيرهم ، حيث جاء القرار بعد تراجع هامش الملاءة لدى الشركة جراء ظروف لا نريد الخوض بها ، لكن لا نعلم ان كانت الشركة قادرة على تحسين هامش الملاءة الذي يعتمد على الموجودات والتعويضات والأقساط .

ومع ذلك نجد أن الشركة جادة في رفع هذا الهامش خاصة وأن إدارة التأمين لديها عقوبات في حال عدم التزام الشركة بتصويب الوضع، قبل نهاية العام .

وعلى صعيد آخر نجد أن الشركة ودون غيرها من الشركات وبشكل ملفت للانتباه قد أعلنت طرح خصومات مسبقة من خلال بطاقة كراون كاش الطبية مقابل 20 دينار فقط، بذريعة الوصول للخدمة الطبية بأسرع وقت، حيث أن هذه البطاقة متاحة للجميع وليس فقط لعملاء الشركة .

كما أعلنت الشركة عن طرح تأمين طبي اقتصادي ذو تغطية مرتفعة داخل المستشفى مقابل 70 دينار سنوياً يغطي حالات الولادة والجلطات الدماغية والإقامة في العناية الحثيثة وكافة الإجراءات داخل المستشفى، حيث تسعى من خلال ذلك إلى توفير سيولة مالية هي بحاجة إليها قبل انتهاء المهلة التي أعلنها مجلس الإدارة بخصوص رفع رأس المال .

بالرغم من أن إدارة التأمين في الصناعة والتجارة قد أعلنت في وقت سابق "لأخبار البلد" بأن وضع الشركة المالي جيد، باعتبار أن الشركة لها ودائع في البنوك ، والأمر ليس خطير .

وكانت الشركة، وبناء على افصاحاتها النصف سنوية أعلنت عن وجود خسائر تجاوزت 10مليون دينار ، تعاني من ظرف إداري صعب بعد قرار الإطاحة بالرئيس التنفيذي السابق، "مصطفى ملحم" حيث لا يزال المنصب شاغرا حتى هذا الوقت، فيما تحاول الادارة ورئيس المجلس ناصر اللوزي والمالكين الكبار وضع الخطط العاجلة لانقاذ الشركة من المصير الذي لا نتمناه أن يكون صعبا .