الشريط الإعلامي

ما هو السن الذي يتقاعد فيه الطبيب؟

آخر تحديث: 2017-10-21، 09:01 am
د.عميش يوسف عميش
أخبار البلد - يدور حول هذا الموضوع جدل مستمر. وينطبق على الرجال اكثر. اول شيء خطر في بالي كطبيب هو تقاعد الاطباء. فقانون نقابة الاطباء الاردنية (1972 (المادة (17 (ينص على: تحيل النقابة على التقاعد بعد تنسيب الهيئة النقابية كل طبيب اكمل الخامسة والستين من العمر ولا يحول ذلك دون استمرار الطبيب في ممارسة المهنة اذا سمحت له بذلك حالته الصحية بعقد عمل سنوي مع وزارة الصحة لسن السبعين بشرط دفع رسوم الممارسة والضمان ولا تضاف له مدة هذه الممارسة الى سنوات التقاعد. هناك محاولات لمد سن التقاعد للأطباء حتى السبعين. اما الجامعات فسن التقاعد (70 (عاماً. باعتقادي بإمكان الطبيب ممارسة عمله حتى سن الثمانين اذا كان في صحة عقلية وجسدية سليمة. كما لا ننسى تضاعف عمر الانسان منذ مئة عام كما ان الجمعية الاميركية للشيخوخة (Geriatric (تعتبر اي شخص سليم العقل والجسد فبداية الشيخوخة تبدأ من سن الخامسة والثمانين. 

المقال الذي نشرته تورنتو – كندا، ربما تساعدنا على فهم موضوع تقاعد الاطباء عن العمل وتتحدث عن طبيب مشهور هو (برنارد) مستشار امراض مجلة (JAMA (الطبية الاميركية 2017/4/18 دراسة اجراها الدكتور (ويندي ليفنسون) – مستشار مركز (Wilson (الطبي للبحوث – جامعة باطنية لمرض السكري. وهو الان في سن السبعين من عمره. لاحظ قلة عدد المراجعين لعيادته والمرضى المحولين من زملائه وبدأ يسمع تعليقات زملائه عن «التقاعد». ورغم انه كان مشغولاً فوق طاقته ومعروفاً بإبداعه في التشخيص والمعالجة ومعاملته لمرضاه، لكنه لم يفكر بموضوع عدم ادخار المال تحسباً لتوقفه عن العمل يوماً. لقد كان يعشق مهنته، ولم يخطر بباله التوقف عن عمله. والان يشعر بوضعه غير المؤمن وانه اصبح مسناً ولم يحافظ على التيار المتدفق والكثيف في معلوماته. والسؤال المطروح ضمن الدراسة التي وضعها (Levinson (ماذا على د. (برنارد) ان يفعل الان فأمامه اربعة خيارات (1 (التخطيط لموضوع تقاعده، مما يجعله في وضع مالي صعب لضآلة دخله. (2 (التفكير بطلب تقاعد جزئي، والاستمرار باستقبال مرضاه بأوقات محدودة. 

(3 )مناقشة وضعه مع رئيس قسمه ويطلب دعمه في موضوع عمله الجزئي.

4 ان يسجل نفسه في برامج التعليم الطبي المستمر ليكسب الجديد من المعلومات ويختبر قدرته ويقيم مهاراته ثم يقرر الاختيار. المعلومات تشير الى ان واحدا من بين كل اربعة اطباء في الولايات المتحدة الاميركية يتعدى عمرهم (65 (عاماً وان اداءهم يمكن ان ينحدر مع الكبر، لكن لا بد من ان نلاحظ وجود اختلافات بين الاطباء في موضوع الاداء بالنسبة للعمر. وعلى سبيل المثال فان العمل المهني والادراكي ينحدران مع كبر السن، لكن العلاقة بين ادراك العجز وتأدية وتنفيذ عمل طبي يتأثران بعوامل المتابعة في الانجازات الطبية الجديدة وهو تحد مستمر للأطباء، فمنهم من مارس المهنة لفترة 3-5 عقود بعد اكمال التخصص، وعليهم تطوير وتنمية مهاراتهم في تنقيح مزاولة مهنتهم والحصول على المعلومات من مصادر متعددة لتجديد معلوماتهم وتحسين ادائهم. لقد بدأ (د. برنارد) يدرك بان هناك الكم الهائل من الابحاث حول الرعاية لمرضى السكري وانه لم يطلع على معظمها. ويعتقد انه قام بالرعاية لمرضاه بشكل ممتاز دون مضاعفات، لكن تفكيره هذا يسبب له اضطراباً. واخيراً وبسبب هذه الاهتمامات المقلقة وتعليقات زملائه فقد فكر بان يتقاعد بشروطه. المهم ان لديه مرضى كثيرين خلال ممارسته الطب يثقون به . لكنه لا يمكنه متابعة المعلومات الحديثة ويشعر بان التقاعد يفقده الدعم المالي لعائلته. لذا رأى انه من الافضل العناية بالمرضى العاديين والحالات غير المعقدة. لقد شعر بعدم دعم رئيسه له. لان معلوماته اصبحت قديمة فيما يتعلق بالعلاجات الحديثة لمرضى السكري. لكنه ظل يشعر بثقته بمدى معلوماته وانها لا تزال جيدة ولن يتخلى عن ممارسة اختصاصه او يتقاعد. لذا التحق ببرنامج التعليم الطبي المستمر والاستعانة بالكمبيوتر.

 للان ليس معلوماً متى يمكن للأطباء التقاعد. المعروف ان التقدم في السن يقلل من مهاراتهم ومقدرتهم في ممارسة الطب. لقد وضعت (62 (دراسة حول هذا الموضوع بينت ان طول مدة ممارسة الطب تقلل من معلومات الطبيب ورعايته لمرضاه وحدوث مضاعفات في العلاج وانهم لا يشعرون بذلك. وان الاجهاد والضغط النفسي يزداد مع ارتفاع العمر. وعليه فعلى الاطباء ملاحظة هذه الامور وقبول اي اراء من مرضاهم. ان وجود برامج تدريبية مستمرة ضرورية لمساعدة الاطباء في مواجهة مستوى عال في الرعاية الصحية. الواقع انه لا يوجد عامل متفق عليه لإجراء فحص للأطباء المعمرين. لان الوسائل التي نحتاجها لذلك غير قانونية وغير صحيحة ولا يوجد اجماع ايجابي بان الاطباء الكبار يمكنهم القيام بتأدية رعاية صحية بمستويات عالية وامنة. وعلينا الا نحكم على هؤلاء الاطباء. لقد ادرك د. برنارد بان زملاءه استمروا في التحدث عن التقاعد لكن دون وجود اسس تقنعه. لقد قام المركز الذي يعمل فيه د.برنارد بإنجاز برنامج تطوعي لمساعدة ودعم الاطباء وتقييم مهاراتهم التي تساهم في دعم معلوماتهم. كما ان مراجعة تقييم معالجة هؤلاء الاطباء لمرضاهم بينت بعض النقص في المعلومات حول استخدام بعض العقاقير الجديدة.

 وعلى العموم المهم عناية ورعاية الاطباء الشيوخ بمرضاهم بشكل ملائم. لقد قام د. برنارد بالاشتراك ببرنامج التعليم الطبي المستمر وخاصة (فحص بياني) وتحسنت معلوماته. كما انه اشترك في برنامج التقاعد ليضمن وضعه المالي تحسباً لتقاعده. باعتقادي ان اي شخص لديه مهنة او اختصاص علمي خاصة الاطباء يمكنه الاستمرار في عمله حتى سن الثمانين بشرط الا يكون مصاباً بمرض عقلي او جسدي مزمن يحدث له العجز والضعف والخبل. وعليه ان يتابع تجديد معلوماته بكل الطرق خاصة الاطلاع على احدث المستجدات في مجال اختصاصه. كما ان العمر البيولوجي السليم الذي يتصف بالفكر المتنير والعمل الصائب والتمتع بالقدرة والتحمل لا يشير لصاحبه عن سنوات عمره المقاس بالولادة والسنين والذي نسميه العمر ذا تعدد ومرور السنوات خاصة انه قد حدثت في زيادة عمر الرجال منذ مائة سنة بمعدل 30 - %40 %مع عدم الهبوط في القدرة العقلية والادراكية عن 15 الى 10 %وهنا ارجو ان يتفق المسؤولون على رفع عمر التقاعد للأطباء ليصبح (70 )وربما (75 )عاماً بدل .(65) عاما.