الشريط الإعلامي
عاجل

من جديد ..المدرسة "المادية" على حلّ شعرها "وزارة التربية"

آخر تحديث: 2017-10-12، 01:18 pm

أخبار البلد - جلنار الراميني - ما زالت المدرسة الخاصة ،والتي تحمل اسم جامعة بريطانية عريقة ،تمارس سياسة التوقيع على "كمبيالات" من قبل أولياء أمور طلبة ،في سبيل استرجاع ما قامت بدفعه للطالب المتفوق في حال لم يحصل على معدل (90) وما فوق.

المدرسة تم الحديث عنها سابقا "أنقرهنا" ،ولم يكن هنالك أصداء في أصوات أولياء أمور طلبة، الذين وقعوا ضحيتها بالرغم من الاتصالات المتكررة لوزارة التربية والتعليم إلا أنه لم يتم الإجابة على مكالماتنا.

وبين غياب مساءلة المدسة التي أصبحت "مُتبرجة" بسياساتها،وبين عدم أخذ رد فيما يتعلق بإجراءات شأنها وضع حد للاستغلال المادي،نجد أن هنالك تماد واضح من قبل المدرسة و"على حل شعرها"

كثير من أولياء الطلبة،يراهنون على أبنائهم المتفوقين،لكن لظرف ما،او لخلل في الدراسة،أو لعدم الارتياح لأسئلة نجد الطالب يتراجع في تحصيله الدراسي،الأمر الذي يجعل من أولياء الأمور ضحية كمبيالات مادية قد يصعب على كثيرين الإلتزام بها،ما قد يؤدي بهم إلى السجن.

منذ أسابيع تم الحديث عن هذا الأمر،ولكن على ضوء شكاوى عدة،يجب أن نعيد إلى مسامع وزارة التربية والتعليم تلك الصرخات حيث بات سماعها ضرورة ملحة.

الوزير الدكتور عمر الرزاز،يجب متابعة القضية،التي أصبحت تراوح مكانها ولا مستجيب ،والمدرسة باتت تباغت المبادئ من أجل "المادية".