الشريط الإعلامي
عاجل

صربيا وأيسلندا إلى النهائيات.. وإيرلندا تبلغ الملحق على حساب ويلز

آخر تحديث: 2017-10-11، 01:49 pm

أخبار البلد-  تأهل منتخب صربيا ايسلندا لكرة القدم إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا، وحجزت ايرلندا وكرواتيا مقعدهما في الملحق أول من أمس في الجولة العاشرة الأخيرة من التصفيات الأوروبية للمجموعتين الرابعة والتاسعة على التوالي.


وانتزعت صربيا بطاقة المجموعة الرابعة بفوزها على ضيفتها جورجيا 1-0 سجله نيمانيا غوديلي في الدقيقة 74.
ورفعت صربيا رصيدها الى 21 نقطة، متقدمة بفارق نقطتين امام ايرلندا التي انتزعت المركز الثاني من جارتها ويلز بفوزها عليها بهدف لجيمس ماكلين (57) ما يخولها خوض الملحق الشهر المقبل.


ويتأهل صاحب المركز الأول من المجموعات الأوروبية التسع مباشرة الى النهائيات، وتخوض أفضل ثمانية منتخبات تحل ثانية ملحقا فاصلا لحسم البطاقات الأربع المتبقية.
وانضمت صربيا وايسلندا إلى روسيا المضيفة والمانيا واسبانيا وانجلترا وبلجيكا وبولندا وايسلندا من اوروبا، والسعودية وايران واليابان وكوريا الحنوبية من آسيا، ومصر ونيجيريا من افريقيا، والمكسيك وكوستاريكا من الكونكاكاف.


وكانت صربيا عقدت موقفها بتلقيها الخسارة الأولى لها في التصفيات في الجولة الماضية امام مضيفتها النمسا 2-3، خصوصا وان ويلز حققت فيها المطلوب بفوزها على مضيفتها مولدافيا 2-0 بغياب نجمها غاريث بايل المصاب.
ومنذ خوضها منافسات كرة القدم كدولة مستقلة، فشلت صربيا في بلوغ كأس اوروبا لثلاث مرات متتالية (منذ العام 2008)، كما غابت عن كأس العالم في البرازيل 2014.


وفي مباراة هامشية ضمن المجموعة ذاتها، خسرت مولدافيا امام النمسا بهدف للويس شوب (69).
وفي المجموعة التاسعة، فاز منتخب ايسلندا على نظيره الكوسوفي 2-0، وحجزت كرواتيا مكانها في الملحق بفوزها على مضيفتها اوكرانيا بالنتيجة ذاتها.
في المباراة الأولى، سجل جيلفي سيغوردسون (40) ويوهان بيرغ غودموندسون (68) هدفي ايسلندا.
وفي الثانية، سجل اندري كراماريتش (62 و70) هدفي كرواتيا.
ورفعت ايسلندا التي تأهلت إلى النهائيات لاول مرة في تاريخها، رصيدها الى 22 نقطة مقابل نقطة واحدة لكوسوفو التي تشارك في التصفيات لأول مرة ايضا كدولة مستقلة بعد قبول عضويتها في الاتحادين الاوروبي والدولي (فيفا) في أيار (مايو) 2016.
وصار رصيد كرواتيا 21 نقطة وضمنت خوض الملحق كاحد افضل ثمانية منتخبات تحتل المركز الثاني، ووقف رصيد اوكرانيا عند 17 نقطة.


وتعادلت تركيا مع مضيفتها فنلندا 2-2 فصار رصيد الأولى 15 نقطة مقابل 9 للثانية.
في ريكيافيك، سيطر منتخب ايسلندا على المجريات دون ان يتمكن من زيارة شباك كوسوفو قبل الدقيقة 40 عندما تسلم سيغوردسون كرة داخل المنطقة وضعها بيمناه في قلب المرمى.
وفي الشوط الثاني، عزز غودموندسون فوز ايسلندا واكد تأهلها بالهدف الثاني بكرة من صاحب الهدف الأول تابعها في سقف الشبكة (68).
وعلى الملعب الاولمبي في كييف بمدرجات مليئة تتسع لأكثر من 83 الف متفرج، سقطت اوكرانيا امام ضيفتها رغم سيطرتها الكاملة على مجريات الشوط الأول الذي كانت بدايته حذرة من الجانبين، وسنحت لها عدة فرص غنية تكفل الحارس الكرواتي دانيال سوباسيتش في إبطال معظمها وكان النجم المطلق في هذا الشوط.
وفي المقابل، حاولت كرواتيا بقيادة لاعب وسط ريال مدريد الاسباني لوكا مودريتش خطف هدف السبق من الهجمات المرتدة التي قضى عليها الدفاع الأوكراني في المهد قبل الوصول الى منطقته وتشكيل خطر على الحارس اندري بياتوف.


وفي الشوط الثاني، تحسن أداء الكرواتيين واستلموا زمام المبادرة وحاصروا اصحاب الارض في منطقتهم وتمكنوا من تسجيل هدف السبق بعد كرة مرفوعة من مودريتش تابعها اندري كراماريتش برأسه على يسار الحارس بياتوف (62).
وقضى كراماريتش على أمل رجال الدولي السابق اندري شفتشنكو بالتعويض من خلال تسجيل الهدف الثاني اثر كرة مرفوعة من الخلف وراء الدفاع فكسر صانع العاب برشلونة الاسباني ايفان راكيتيتش مصيدة التسلل وعكسها عرضية امام باب المرمى تابعها الأول بسهولة في الشباك وسط ذهول الحارس بياتوف (70).
وفي مباراة هامشية في توركو، تعادلت فنلندا مع تركيا 2-2.
وتقدمت تركيا في مستهل الشوط الثاني بواسطة جينك توسون بتسديدة قوية من خارج المنطقة (57)، وادركت فنلندا التعادل بواسطة باولوس ارايوري اثر كرة لعبها روبن لود من ركلة حرة (76).
لكن توسون اعاد التقدم للزوار مستفيدا من كرة ارؤسلها ايمري مور داخل المنطقة وتابعها الأول في اسفل الزاوية اليمنى (83)، قبل ان يعيد جويل بوهيانبالو الامور الى نقطة الصفر بادراكه التعادل الثاني لأصحاب الأرض (88).
وأنهى منتخب ايطاليا تصفيات المجموعة السابعة بفوز صعب على مضيفه الالباني المتواضع 1-0 في شكودر سجله انتونيو كاندريفا (73).


وفي المجموعة ذاتها، فازت اسبانيا بطلة 2010 والضامنة تأهلها الى النهائيات من الجولة الماضية على الكيان الصهيوني بهدف لاسيير ايارامندي في الدقيقة 76.
ورفعت اسبانيا رصيدها الى 28 نقطة في صدارة المجموعة، مقابل 23 لايطاليا التي ستخوض الملحق الشهر المقبل.


وكانت ايطاليا سقطت في فخ التعادل على ارضها مع مقدونيا 1-1 في الجولة الماضية.
وستخوض ايطاليا بطلة العالم اربع مرات آخرها في 2006، الملحق للمرة الأولى منذ 1997، عندما تمكنت من حجز بطاقتها للمشاركة في مونديال فرنسا 1998.


ولم تخسر ايطاليا اي مباراة في التصفيات على ارضها (46 فوزا و7 تعادلات).
وفي مباراة ثالثة، فازت مقدونيا على ضيفتها ليشتنشتاين بأربعة اهداف لفيسار موسليو (36) والكسندر ترايكوفسكي (39) وانيس باردي (66) واريجان اديمي (68).-(أ ف ب(