الشريط الإعلامي
عاجل

الحلقة الثالثة/ الكرك .."نقابة المطاعم" "شللية" ومحسوبية وصرخة إلى "العمل"

آخر تحديث: 2017-10-12، 10:10 am

أخبار البلد - خاص - من جديد تطل تصريحات أخرى تكشف المستور في نقابة أصحاب المطاعم والحلويات،وبعيدا عن عمان وإربد ،كما في الحلقتين الأولى والثانية في مسلسل النقابة ،نجد أن أصحاب المطاعم في الكرك ،أصيبوا بخيبة أمل جراء ما آلت إليه الأمور في النقابة.

وقد كشف صاحب مطعم في الكرك - عضو مفصول من النقابة - لـ"أخبار البلد" وجود خل ،وتجاوزات يصعب حصرها في النقابة ،لافتا إلى أن وزارة العمل تعي تماما معاناة أصحاب المطاعم،ولكنها أذن من طين وأخرى من عجين – على حدّ تعبيره - .

العضو السابق ،يجد أن هنالك تراخ من قبل الجهات المعنية ،وعدم وضع حد للقائمين على النقابة،وزاد "لا بد من وضع حد للنقابة،فالانتخابات تجري دون وجه حق،ولا يتم الإعلان عنها،إلا بوسيلة غير معروفة،ويقتصر الاجتماع على أشخاص بعينهم".

واصفا ما يحدث في أروقة النقابة بـ"الشللية"،لافتا أن النقابة ابتعدت عن مسارها المهني،على ضوء قوانين يتم وضعها دون دراسة،وبشكل يخالف النظام الداخلي للنقابة.

وليس هذا فحسب،بل عرّج على أنه تم فتح مكتب تابع للنقابة في عام 2015،حيث كان (260) عضوا يجتمعون بشكل دوري،حيث يتم عمل محضر خاص كل (15) يوما،إلى أن تم إغلاقه ،ما أدى إلى استياء أصحاب المطاعم في الجنوب،وتابع " لقد خفف المكتب في الكرك عناء الذهاب إلى عمان في سبيل الاجتماع ،ومناقشة التحديات التي تواجه المطاعم،وتم إغلاقه دون وجه حق ".

وما يثير الانتباه ،أن هنالك فتاة تدرس دراسات عليا في جامعة مؤتة ،ويتم احتساب راتب شهري لها،وكأنها مُنتسبة للنقابة ،حيث يتم صرف راتب لها،الأمر الذي أدى إلى إثارة تساؤلات من عدد من الأعضاء ،في مدى أحقية تلك الفتاة في احتساب راتب شهري لها،وهي غير عاملة في النقابة.

مناشدا وزارة العمل بضرورة متابعة ما يحدث في أسرع وقت ،نتيجة لما اعتبره "تسيبا" وجب الحذر منه،حيث أن عدد من الأعضاء ضحايا للنقابة،وقال" ما يحدث الوزارة مسؤولة عنه،وخاطبناها مرارا بهذا الشأن دون جدوى،والتقينا بمسؤولين ولكن هباء منثورا".

وكانت "أخبار البلد" نشرت حلقتين في تجاوزات نقابة أصحاب المطاعم والحلويات "الحلقة الأولى".."الحلقة الثانية".