الشريط الإعلامي
عاجل

وأخيرا ..هذه هوية أكبر سارق كهرباء

آخر تحديث: 2017-10-05، 02:33 pm

أخبار البلد - قالت وزارة المياه والري/ سلطة المياه ان ما تم كشفه يوم الثلاثاء في منطقة الحلابات والمتمثل بأكبر عملية سرقة للكهرباء من خطوط الضغط العالي كشف كذلك عن عملية اعتداء على المياه الجوفية حيث بدأت وزارة المياه والري على الفور بجمع المعلومات والتقصي للوقوف على حيثيات الاعتداء واذا ما كان هناك اعتداءات على شبكة المياه او حفر ابار مخالفة داخل المزرعة من خلال التنسيق مع الاجهزة الامنية المختلفة حيث تم يوم الاربعاء الكشف عن اعتداءات داخل المزرعة التي تزيد مساحتها عن الف دونم مزروعة بمحصول الذرة الموسمي تتمثل بحفر المعتدي (12) بئر مخالف عامل وغير عامل وبناء (50) بيت بلاستيكي و(3) برك ضخمة تتسع كل منها لمئات الالاف من الامتار المكعبة من المياه الصالحة للشرب لري مزروعات مخالفة ومزارع زيتون مجاورة لها .

وقالت الوزارة،في بيان وصل "أخبار البلد" نسخة ان فرقها العاملة وبالتعاون مع الاجهزة الامنية والرسمية نظمت حملة لإزالة كافة هذه الاعتداءات بعد جمع كافة المعلومات المتعلقة بالأمر وتقدير اثمان المياه المسحوبة وكمياتها من خلال اجراء فحوصات فنية لمستوى الابار واعماقها وانتاجيتها والمساحات المزروعة وانطلقت في ساعة مبكرة من صباح الخميس حملة محمولة تتكون من (20) الية كبيرة ( لودرات، باكوهات، جرافات ، رافعات، كمبريسات ، وخلاط اسمنت وقلابات ) يرافقها (50) مهندس وفني مختص اضافة الى عدد من العاملين في كوادر الصيانة والتي تقدر كلفة الحملة بمبالغ طائلة .
وبينت الوزارة ان الكشف عن هذا الاعتداء والذي يضر بمصالح المواطنين ويمنع الوزارة/ سلطة المياه من تأدية واجبها بتامين مواطنينا بالمياه التي يحتاجها يعد من اكثر واكبر الاعتداءات التي تم ضبطها خاصة وان المزرعة بعيدة عن طريق الازرق مسافة تزيد على 12 كم داخل الصحراء ( قيعان خنا ) لتؤكد مواصلة فرقها بإزالة الاعتداءات منذ صبيحة اليوم الخميس حتى ردم جميع الابار وردمها واعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة .

واضاف ان الوزارة/ سلطة المياه ماضية بكل حزم لإنفاذ ارادة الحكومة بتطبيق القانون وتنفيذ القرارات التي اقرتها الحكومة مؤخرا وتضمن حماية مقدرات المياه وصونها من اي عابث او متطاول على حقوق الاردنيين مشددة على ان الوزارة تعمل بكل ما اوتيت من قوة لإزالة كافة الاعتداءات واحالة المتورطين في تنفيذ كافة هذه الاعمال الى القضاء ومحاسبتهم كونها تعتبر جرائم اقتصادية .

وثمنت الوزارة استجابة كوادر الامن العام والدرك والاجهزة الامنية الاخرى الفاعلة وتعاونهم خلال حملة الكشف على الموقع خلال اليومين الماضيين والمدعي العام ومحافظ الزرقاء ومدير شرطة الزرقاء ومتصرف اللواء وتوفير الدعم الكامل لأجهزة وطواقم الوزارة خلال عملية الردم للآبار التي مازالت مستمرة وقد تمتد لساعات متأخرة من ليل الخميس/ الجمعة بالتعاون معهم مشيدا بالوقت ذاته بوعي المواطن وتفهمه لأهمية انجاح مثل هذه الحملات في مناطق مختلفة من نواحي المملكة لضبط الاعتداءات التي هي بالفعل اعتداء على كل مواطن ، ودعا المصدر كافة الاخوة المواطنين الافصاح عن اية معلومة لديهم حول مثل هذه الاعتداءات مؤكدين للجميع ان الوزارة/ سلطة المياه لن تتهاون بالتعاون المسؤول معها مؤكدة انه حال استكمال جميع الاجراءات سيتم احالة اوراق القضية للمدعي العام المختص لإجراء المقتضى القانوني.