الشريط الإعلامي

شهادة "التوجيهي" بلا راسب أو ناجح.. والدعاس يُحذّرمن "التجهيل"

آخر تحديث: 2017-10-04، 10:47 am
الدكتور فاخر الدعاس

أخبار البلد - جلنار الراميني- اعتبر منسق الحملة الوطنية لأجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" الدكتور فاخر الدعاس،أن تعليمات وزارة التربية والتعليم بشأن إلغاء الرسوب ،خارج المنطق،واصفا ذلك بـ"التدمير الممنهج" لقطاع التعليم في الأردن.

ولفت في حديثه لـ"أخبار البد" ،أن  اللجان الخاصة في وزارة التربية والتعليم لم تخرج بتوصيات يتعلق بهذا الشأن أمام الرأي العام،وزاد " الغاء الرسوب والنجاح يعني اتباع سياسة التجهيل والتي يمارسها الوطن العربي ككل،وهذا ما يتضح جليا في مناهج الطلبة،حيث تقليص المواد إلى النصف دون مبرر في ذلك".

مُعبّرا عن استيائه حيال التعليمات الأخيرة،مُحذّرا من الوقوع في مغبة القرارات التي من شأنها إضعاف التعليم في الأردن ،بعدما كان يتمتع بسمعية يشيد بها الجميع،حيث كان الأردن يعتبر قبلة علم" يحجّ إليها العديد من الأشقاء في الخارج،إلا أن الأمر اليوم اختلف كثيرا- على حدّ قوله- .

وعرّج على  شهادة الثانوية العامة ،حيث  ستخلو من "ناجح" أو "راسب" ما يعني إضعاف واضح للنهج التعليمي ،وتابع الدعاس" سيتم إعادة النظر بالتشريعات والأنظمة والقوانين،وسيتم إعادة صياغتها حيث أن كثيرا منها تحتوي على بند شرط التعيين ناجح توجيهي،وأن تخلو شهادة التوجيهي ناجح او راسب يعني عدم الثقة بالشهادة التعليمية في الأردن".

موضحا،أن "ذبحتونا" تقوم بقراءة الموضوع،والوقوف على الأمر من خلال الإلتقاء بأكاديميين ،ونواب معنيين بهذا الشأن، لافتا،إلى أنه قد يكون هنالك لقاء مع مسؤولين في الوزارة ،لإعادة النظر في التعليمات،حيث أنها تقلل من شأن شهادة التوجيهي ،وتقلل من هيبتها،عدا عن وأد الحافز للطالب،لضمانه النجاح،فلا رسوب في "التوجيهي".

وشدد الدعاس،على أن القطاع التعليمي هو رأس مال الأردن،ومن الضروري العمل على تعزيز المنظومة التعليمية لا قتلها بقرارات "مُثبطة" للهمم،وأردف قائلا" نسعى لأن يكون لشهادة الثانوية العامة قيمة وأن يرسخ العلم في عقول طلابنا".