الشريط الإعلامي

كلمتين وبس الحلقه الخامسه

آخر تحديث: 2017-10-02،
زياد البطاينه
كلمتين وبس

الكاتب الصحفي زياد البطاينه

ما قيمة لاعلام إن لم يجد فيه المواطن صورته وصوته، وإن لم يكن مرآة الوطن ومنارته، وما نفعه إذا لم يحرِّكْ ساكناً، ويجذب القارئ إليها ليجد فيه نفسه، والمسؤول إلى رحابه، لينظر فيه ويتمعن في قضايا الوطن الناس، ويعمل على معالجة ما يلزمه معالجة منها. آمل ُ أن أستطيع التعبير عن آراء ورؤى الناس في وإيصال همومهم ومشكلاتهم وما يعانون منه إلى المسؤولين بمختلف درجاتهم مواقعهم
على مرمى من أعينهم.. وبين ظهرانيهم، ينتشر ويتوسع طابور التجاوزات والمخالفات التي لا يتوانى مرتكبوها عن إعلانها، رغم الإشهار برفع سقف المحاسبة وإنهاء الترهّل والفساد في المفاصل الإدارية

لو محل دولتك

بمنتهى الصراحة والوضوح ودون محاولة تجميل أو تزييف الصورة ترصد حكومتنا الرشيدة بالتأكيد عدم رضاء معظم الناس عن قراراتها الإصلاحية الأخيرة التى تسببت فى زيادة غير مسبوقة فى مستوى جميع أسعار السلع والخدماتوزيادة الضرائب ، وهو ما أدى إلى شعور كل من ينتمى للطبقة المتوسطة والفقيرة بالألم واليأس والإحباط.

وكان على الحكومة لكى يلتف حولها الناس ويساندوا مسارها الإصلاحى الإقتصادى الحالى الذى ترى أنه الخيار الأفضل أن تتبنى خطاباً مقنعاً غير نمطى يختلف اختلافاً كلياً وجزئياً عن خطابها الإنشائى الحالى الذى لم يقنع معظم الناس، ويقوم فى جوهره على خلق الدوافع لديهم لتحمل الفاتورة الباهظة لإجراءات الإصلاح عن طريق بث طاقات الأمل فى غد حقيقى أفضل وأرغد ومحدد بجداول زمنية ترتبط بالواقع..
إن الحفاظ على ارتفاع الروح المعنوية للناس أثناء اتخاذ أى قرارات للصالح العام هو أحد أهم الأولويات التى يجب أن تحرص عليها الحكومة، لأن التلاحم الشعبى هو العامل الأهم فى إنجاح أى قرار.. حفظ الله بلادنا من كل سوء وحقق لها كل ما ترجوه من تقدم ورقى إنه سميع مجيب الدعاء