الشريط الإعلامي

نصرالله يحذر من إعادة تقسيم المنطقة بعد فشل مشروع "داعش" الإرهابي

آخر تحديث: 2017-10-01، 08:48 am

أخبار البلد - حذر أمين عام "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، من "إعادة تقسيم المنطقة بعد فشل مشروع (تنظيم) داعش" الإرهابي، معتبرا أن "بداية التقسيم" من إقليم شمال العراق.

جاء ذلك في خطاب متلفز له، خلال مجلس عاشورائي في ضاحية بيروت الجنوبية، السبت.

وقال نصرالله: "بعد الانتهاء من مشروع داعش وفشله يتم التحضير لمشروع جديد وهو إعادة تقسيم المنطقة والبداية" من إقليم شمال العراق.

واعتبر أن "المنطقة يتم وضعها أمام مرحلة خطيرة، وهي التقسيم والعودة إلى الشرق الأوسط الجديد الذي تم إسقاطه".

وأشار نصرالله إلى أن "مشروع الشرق الأوسط الجديد كان تقسيم المنطقة على أسس عرقية وطائفة ومذهبية، حتى تكون إسرائيل هي الأقوى".

وشدّد على أن "مسؤولية شعوب المنطقة أن تقف بوجه التقسيم".

ودعا نصر الله الكرد إلى "عدم الانخداع بحق تقرير المصير"، لافتاً إلى أن "المسألة هي في سياق مختلف هو تجزئة المنطقة على أسس عرقية ومذهبية".

وأكد أنه "لا يجوز الوثوق بموقف واشنطن" حول إقليم شمال العراق "خاصة أن أصوات أمريكية بدأت تدعو لدعم الانفصال".

وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم شمال العراق، الإثنين الماضي، استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية.

وإضافة إلى رفض الحكومة العراقية بشدة إجراء الاستفتاء لمعارضته دستور البلاد، وعدم اعترافها بنتائجه، قاطع التركمان والعرب الاستفتاء في محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى، وديالى، وصلاح الدين.

الأناضول