الشريط الإعلامي

هبوط معظم البورصات العربية الأسبوع الماضي

آخر تحديث: 2017-09-30، 04:53 pm
اخبار البلد
 

هبطت البورصات العربية باستثناء مصر ومسقط، في تداولات الأسبوع الماضي متجاهلة المكاسب القوية في أسواق النفط العالمية، مع تضررها من غياب المحفزات وانخفاض قيم واحجام التداولات.

وقال مروان الشرشابي مدير إدارة الأصول لدى "الفجر" للاستشارات المالية ومقرها مصر: "غلب اللون الأحمر على أداء البورصات العربية ضاربة بعرض الحائط الارتفاعات القوية للنفط الخام في الأسواق العالمية".

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر/ تشرين ثان الأسبوع الماضي، بنسبة 1.1 بالمائة، إلى 57.54 دولاراً للبرميل، وفق حسابات أجرتها "الأناضول".

وزادت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم نوفمبر/ تشرين ثان بنسبة 2 بالمائة، لتغلق عند 51.67 دولاراً للبرميل.

وأضاف الشرشابي  "ربما قد تشهد الأسواق ارتدادة صعودية في تداولات الأسبوع القادم، بعد هبوطها كثيراً في الفترة الماضية لكن نعتقد أن سوق السعودية قد يتعرض لضغوط بعد تأجيل ترقيته على مؤشر فوتسي".

وأعلنت "فوتسي راسل"، عن تأجيل ترقية البورصة السعودية، إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، فيما قررت ترقية البورصة الكويتية الى مؤشر الأسواق الناشئة الصاعدة.

وجاءت بورصة الكويت في صدارة الأسواق الخاسرة بعد هبوط مؤشرها السعري بنسبة 2.5 بالمائة إلى 6679 نقطة، بينما انخفض المؤشر الوزني بنسبة 1.9 بالمائة إلى 430 نقطة، فيما أغلق مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنسبة 2.4 بالمائة وصولا إلى 997 نقطة.

ومن المتوقع ان تنتعش البورصة الكويتية بعد الترقية مع تدفق أموال الصناديق والمؤسسات الأجنبية، ويعد السوق الكويتية، رابع البورصات العربية التي يتم ترقيتها إلى جانب كل من مصر والإمارات وقطر.

وتراجعت بورصة البحرين مع انخفاض مؤشرها العام بنسبة 1.87 بالمائة إلى 1283 نقطة مع تراجع مؤشر قطاع البنوك يقوده سهم "الأهلي المتحد" بانخفاض قدره 2.8 بالمائة.

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.8 بالمائة إلى 3563 نقطة مع تراجع سهم "إعمار" بنسبة 3.5 بالمائة و"دبي الإسلامي" بنسبة 2.4 بالمائة.

بينما تراجع مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنحو 1.08 بالمائة إلى 4397 نقطة مع انخفاض سهم "أبوظبي الأول" بنحو 1.45 بالمائة.

وتراجعت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع انخفاض مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.59 بالمائة إلى 7283 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم بنحو 4.76 مليار ريال (1.27 مليار دولار) مع هبوط مؤشرات 11 قطاعاً من بينهم البنوك والاتصالات.

وهبطت بورصة قطر مع انخفاض مؤشرها العام بنسبة 0.58 بالمائة إلى 8312 نقطة مع تراجع أسهم 21 شركة يتصدرها "قطر للتأمين" بانخفاض جاوز 8.3 بالمائة.

وتراجعت بورصة الأردن مع انخفاض مؤشرها القياسي العام بنسبة 0.47 بالمائة إلى 2121 نقطة مع هبوط مؤشر القطاع المالي بنسبة 0.66 بالمائة والصناعي بنسبة 0.24 بالمائة.

في المقابل، ارتفعت بورصة مصر مع صعود مؤشرها الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 1.41 بالمائة ليغلق عند 13888 نقطة وسط عمليات شرائية للمستثمرين المصريين والعرب.

وصعد مؤشر بورصة مسقط بنسبة 0.72 بالمائة إلى 5137 نقطة مع صعود مؤشر القطاع الصناعي والمالي بنحو 1.52 بالمائة و0.96 بالمائة على التوالي.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

مصر: بنسبة 1.41 بالمائة إلى 13888 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.72 بالمائة إلى 5137 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

الكويت: بنسبة 2.5 بالمائة إلى 6679 نقطة.

البحرين: بنسبة 1.87 بالمائة إلى 1283 نقطة.

دبي: بنسبة 1.8 بالمائة إلى 3563 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 1.08 بالمائة إلى 4397 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.59 بالمائة إلى 7283 نقطة.

قطر: بنسبة 0.58 بالمائة إلى 8312 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.47 بالمائة إلى 2121 نقطة.