الشريط الإعلامي
عاجل

جزائري يتفنن في تعذيب شقيقته بإطفاء السجائر بوجهها حتى الموت!

آخر تحديث: 2017-09-30، 10:57 am
أخبار البلد
 

قتل شابٌ جزائري شقيقته ذات الـ17 عاماً، بإحدى قرى غرب ولاية "بومرداس" شمال البلاد، بسبب شكّه فيها بإقامة علاقة عاطفية مع شاب، بعد أن ضبطها تتحدث على هاتفها عند منتصف الليل.

وتعود تفاصيل القضية إلى أشهر خلت بإحدى قرى غرب بومرداس، عندما بدأ الجاني يترصد أخته ويراقب تحركاتها باعتبارها تمر بمرحلة المراهقة التي قد يكون لبعض الفتيات خلالها علاقات غرامية وتجارب.

وخلال فترة الترصد، صادف أن الضحية أجرت مكالمة هاتفية ليلا، ليستغل الأخ الفرصة ويدخل أخته في دوامة من التعذيب، حيث لم يكتف بضربها وتعنيفها، بل وصل به الأمر إلى احتجازها بإسطبلهم ثم تفنن في التنكيل بها بإطفاء بقايا السجائر على وجهها بعد تقييدها بسلسلة حديدية.

واستمرت رحلة تعذيب هذه الفتاة من قبل أخيها لمدة أسبوع كاملة ولم تقو خلالها الأم على تخليص ابنتها من قبضة أخيها المتفنن في تعذيبها، إلى أن ضاقت ذرعا وقررت الاستعانة بابنها الثاني لتحرير أخته، وهو ما حدث فعلا حيث نقلت الضحية إلى المستشفى وحوّل المتهم على التحقيق، لكن توفيت الفتاة متأثرة بإصاباتها البليغة.

وأحيل ملف القضيّة على محكمة الجنايات في "بومرداس" للبت فيها في إحدى جلساتها المقبلة.