الشريط الإعلامي
عاجل

ليلة اتصالات ساخنة بين "بغداد الأم" و "ابنتها أربيل"

آخر تحديث: 2017-09-29، 10:27 am
أخبار البلد - 

كشف مصادر سياسية وحكومية أن "رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني وافق على تسليم المطارات إلى سلطة الطيران المدني في بغداد خلال ساعات، وتسليم المنافذ الحدودية إلى بغداد في غضون أسبوعين مقابل عدم إغلاقهما".

جاء ذلك في رسالة شفوية تلقاها رئيس الوزراء العراقي من البرزاني عبر الرئيس العراقي فؤاد معصوم حسب المصادر، التي أكدت لـ"الغد" أن هذه "المبادرة تمثل موافقة جزئية من حكومة الإقليم تجاه مطالب الحكومة العراقية، فيما لا تزال المشكلة الأكبر بين أربيل والمركز تتلخص بإجراء الاستفتاء ونتائجه الذي تطالب بغداد بإلغائه، إضافة إلى مصير المناطق المتنازع عليها وخصوصا كركوك التي أجري فيها الاستفتاء المثير للجدل" .

وأوضحت المصادر أن "رئيس الوزراء العراقي طلب التنسيق مع وزارات النقل والمالية والداخلية، فضلا عن الجمارك بهذا الشأن"، في إشارة إلى أن المنافذ في الأقليم ستخضع للحكومة المركزية في بغداد التي ستقوم بإدراتها والإشراف عليها عبر الوزارات الاتحادية.

وأكدت أن "اتصالات مكثفة تجري على قدم وساق بين بغداد واربيل وعبر اكثر من دولة خاصة اميركا وبريطانيا وفرنسا وبعثة الأمم المتحدة في بغداد لإيجاد حلول ناجعة لهذه الأزمة قبل انتهاء المهلة، وأن الخطوط الهاتفية بين رئاسات الوزراء والجمهورية والنواب وتلك الاطراف الدولية واربيل استمرت إلى ساعات الفجر بانتظار حصول انفراجة أو معجزة في ليلة تاريخية ساخنة بين "بغداد الأم" و"ابنتها أربيل".