الشريط الإعلامي

دمشق تكشف خطتها لطرد القوات الأميركية من سوريا

آخر تحديث: 2017-09-28، 07:27 am

أخبار البلد - أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، إن دمشق ستحاول حل مشكلة الوجود الأميركي في البلاد بشكل دبلوماسي، مشيرا إلى أن بلاده مستعدة للنظر في أي خيارات أخرى في حال ثبت أن الدبلوماسية عاجزة.

وقال المعلم في مقابلة مع قناة "آر تي" الروسية :"أولا، سنطرق جميع الأبواب الدبلوماسية، لأن الوجود العسكري الأميركي في سوريا غير قانوني، ولم يحصل على موافقة الحكومة السورية، في حال عجزت الدبلوماسية سننظر في خيارات أخرى".

هذا وتعاني سوريا منذ آذار/ مارس 2011، نزاعا مسلحا، وتقوم القوات الحكومية خلال هذا النزاع، بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرف جماعتي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيتين.

يذكر، أن أميركا تزعم توجيهها منذ أيلول/ سبتمبر عام 2014 ضربات جوية إلى مواقعجماعة "داعش" الإرهابية في سوريا، وذلك من دون موافقة سلطات البلاد، كما تعمل هناك مجموعات من القوات الخاصة الأميركية، التي تساعد قوات محلية مسلحةفي محاربة ارهابيي"داعش"، وخاصة "قوات سوريا الديمقراطية" وغيرها من المجموعات التي لم تنشر أميركا قائمة بأسمائها.




سبوتنك