الشريط الإعلامي
عاجل

كلمتين وبس الحلقه 4

آخر تحديث: 2017-09-25،
زياد البطاينه
ابناؤنا والمخدرات
كم من مهتم يتابع الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة الداخلية ودائرة مكافحه المخدرات اعطاهما الله العافية منذ بداية العام وحتى الآن ويقرا او يسمع عن الحجم المرعب للمضبوطات فى مجال المواد والأقراص المخدرة بأنواعها المختلفة.... ستكتشف بسهولة أننا الدولة الأكثر استهدافاً فى هذا الشأن من قبل التجار والمهربين الذين يعملون فى هذا المجال على مستوى العالم سواء كانوا كيانات أو أفرادا،
فنحن نتحدث يا سادة عن مئات الملايين من جميع أنواع الأقراص المخدرة، وكذا آلاف الأطنان من أخطر أنواع المواد المخدرة التى تستهدف بالطبع عنصر الشباب تحديداً وهو ما يؤثر تأثيراً سلبياً مباشراً وخطيراً على بلادنا فى جميع المجالات،
وقد اصبح لزاما على حكومتنا الرشيد هان تتفرغ لهذا الامر و ان تقيم هذا الوضع وتنظر بجديه لهذه الأرقام المرعبه ذات الدلالة شديدة الخطورة.... نظرة تحليلية فاحصة وأن تضع بالتعاون مع الجهات المسؤولة آلية فاعلة وحاسمة ومتكاملة ودائمة تشتمل على جميع الجوانب بما فيها الجوانب التوعوية والثقافية للقضاء التام على هذه الآفة التى تكبدنا كل عام خسائر مادية وبشرية وصحية تفوق كل تصور.


ابنيه وجسور تتساقط والفرجه ببلاش

تطالعنا وسائل الاعلام اخبارا عن العقارات التي تنهاريوميا هنا وهناك حتى في احياء عمان وبالتحديد في العاصمه و اكاد اجزم انها بُنِيَت على أساس ضعيف لا يتحمل كل هذا العدد من الطوابق فوقها ،
وفى ظل السياسة المعلنة للدولة بمحاربة الفساد بكل أشكاله وصوره بمنتهى القوة والحسم كما صرحت دوما أنه قد آن الأوان للتصدى لفساد الوزارات والمؤسسات ولجانها دون أى هوادة، فجميعنا يعلم- ومنذ زمن بعيد- مدى الفساد والتسيب والإهمال الذى يعشش فى معظم
تلك المواقع..... لااود ذكرها ولا اعمم.... ولا اقول كلها.... لانها ان خليت بليت ....والذى بلغ مرحلة من التوحش و أصبحت تمثل خطرًا بالغًا، ينبغى التعامل معه بسيف القانون، الفيصل ، للتخلص من العناصر الفاسدة والمهملة التى شوهت وجه الحياة على أرض الاردن ، فجميع مظاهر التلوث البصرى التى نراها فى كل مكان- من أحياء عشوائية كاملة، ومبانٍ ومحال ومقاهٍ وكافيتريات مخالفة وكراسي ارصفه وباعه قهوه وخضار - أساسها كله للأسف ينبع من ........؟
ان التصدى لظاهرة ا لفساد اين حل .... ا أصبح مطلبًا شعبيًا ملحًا، بعدما طال الصبر عليها لعقود طوال،,,,,, وإلا انتظروا المزيد من المخالفات والكوارث
pressziad@yahoo.com