الشريط الإعلامي
عاجل

جامعة الشرق الأوسط تخرج كوكبة جديدة من طلبتها... بالصور

آخر تحديث: 2017-09-23، 09:43 pm

- احتفلت جامعة الشرق الاوسط بتخريج كوكبة جديدة من طلبتها للعام الجامعي 20162017 وسط تأكيد على ضرورة الاسهام في عملية بناء الوطن القوي لمواجهة التحديات.

ورعى رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور يعقوب ناصر الدين حفل تخريج الفوج الحادي عشر لطلبة الماجستير، والثامن لطلبة البكالوريوسبحضوررئيس هيئة المديرين لشركة جامعة الشرق الأوسط الدكتورة سناء شقوارة وأعضاء الهيئة، ورئيس هيئة المديرين لشركة العالم العربي المهندس شحادة أبوهديب وأعضاء الهيئة، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة، وأهالي الخريجين، وعدد من الملحقين الثقافين العرب، وقيادات المجتمع المحلي.

ووجه الدكتور ناصرالدين خلال الحفل عدد منالنصائح للطلبة الخريجين الذين يدخلون مرحلة جديدة نـحو العمل والبذل والعطاء، وتحقيق طموحات يكون الوطن لها لأنهم قوى بشرية متعلمة، ومدربة.

ودعا الدكتور ناصر الدين الطلبة إلى أن يكونوا على يقين بأن الأردن قوي بقوة عزيمتهم، طموح بطموحهم، وأصيل باصالتهم، محمي بوطنيتهم الصادقة، وانتمائهم الحقيقي، مشددا على ضرورة الثقة بالنفس باعتبارهم أبناء وبنات بلد ما تردد يوما في مواجهة الصعوبات والتحديات، وأبناء جامعة تعرف حق المعرفة مسؤولياتها العلمية والأخلاقية، ودورها في النهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي، والانفتاح على العالم، وتوظيف عناصر القوة الكامنة في حوكمة الإدارة، وجودة مخرجات التعليم العالي، والاستفادة من التجارب المثلى، والمبادرات الخلاقة لتطوير أساليب التعليم، وخدمة المجتمع.

من جهته قال رئيس الجامعة الدكتور محمد الحيلة إن هذا الحفل يتزامن مع مرحلة جديدة من مسيرة جامعتنا الحبيبة التي جعلت من رؤيتها القائمة على الجدية والالتزام والسعي إلى التعلم نهجا يتحقق من خلال إستراتيجيات مدروسة وخطط موضوعة محورها الطلبة وهدفها الوصول إلى أعلى درجات الجودة في التعليم والبحث العلمي وفق معايير الحوكمة التي تقوم على المشاركة والنزاهة والمساءلة.

وبين أن الجامعة عملت على توفير بيئة جامعية سليمة بدءا من التفكير والتخطيط الإستراتيجي مرورا برفع جودة التعليم والارتقاء بأساليبه وانتهاء بكل مرفق من مرافق هذه الجامعة ومساحاتها الخضراء، وأنشطتها المختلفة.

وفي كلمة الخريجين التي ألقيت باللغتين الانجليزية والعربية توجه الطلبة بالشكر لاساتذتهم وذويهم على ما قدموه لهم من أجل الوصول إلى هذه اللحظة من تتويج السنوات الطويلة في التعلم والاستعداد لولوج الحياة العملية متحملين المسؤولية في البناء.

وقالت الطالبة آسيه صلاح حمور في كلمتها باللغة الانجليزية لزملائها الخريجين على ضرورة التسلح بالتكنولوجيا للاستعداد لفصل جديد من حياتنا العملية التي بدأت بالتزامن مع حقبة جديدة من التطور التكنولوجي.

من جهتها قالت الطالبة هيا عبدالله عمايرة وباللغة العربية أن جامعة الشرق الاوسط لم تتوانى عن تقديم كافة الدعم لطلبتها في الأنشطة المنهجية واللامنهجية وستكون مركزا ومنارة نيرة لهم للانطلاق نحو المستقبل.

وتميز هذا الحفل بدخول الطلبة المتفوقين أكاديميا لمرحلتي الماجستير والبكالوريوس بصحبة راعي الحفل وبمرافقة 35 عازفا وعازفة من فرقة موسيقات الامن العام لاقت استحسان واعجاب الجمهور.