الشريط الإعلامي

مواردنا ضخمة يا معالي الوزير

آخر تحديث: 2017-09-07،
د . عودة أبو درويش
مواردنا ضخمة يا معالي الوزير


الموارد التي يمكن أن يتحصّل عليها الأردن من الخامات الطبيعيّة التي أوجدها الخالق في الأراضي الأردنيّة كثيرة جدا ، بعكس ما صرّح به معالي الناطق الرسمي باسم الحكومة ، والذي على ما أعتقد يعرف بوجودها وتوّفرها بكميّات كبيرة أكثر منّا نحن المواطنين العاديين ، ويعلم أنّ بعض هذه الخامات يتمّ استخراجها واستغلالها في الصناعة أو التصدير ، ولكن لم يحسن ادارة استغلالها . وكثير منها لم يستغّل لغاية الآن وتقدّر كميّاتها الموجودة في باطن الأرض الأردنيّة بمليارات الاطنان ، وننتظر من الاردنيين وحكوماتهم شدّ المآزر والعمل بجدّ واخلاص لاستغلالها .
لا أرى ضيرا من التذكير بهذه الخامات وبأماكن وجودها ، والتي تقدّر عوائد بعضها اذا ما استخرجت بمليارات الدولارات ، لعلّ وعسى أن تصرف الحكومة النظر عن جيب المواطن الذي تعرف أنّه يعاني من فقر مستمر ، ونفاذ سريع في الدخل ، وكثرة الأقساط والمتطلّبات الحياتيّة التي تجاوزت عند أغلب المواطنين دخولهم بكثير . وهذه الخامات الطبيعيّة ليست سرّا وبعضها معروف منذ نشأة الامارة ، وقد نقلتها بتصرّف عن وثائق تعنى بالموارد الطبيعيّة الاردنيّة . ومن الضروري تعظيم فوائد هذه الخامات المدفونة في باطن الأرض ، من أجل رفد الخزينة العامّة والتخفيف من العجز والدين على الدولة الأردنيّة .

- النحاس : تقدر كمية الاحتياطي المثبتة من النحاس بنحو 52 مليون طن خام تمكن من إنتاج نحو مليون طن من النحاس الجاهز ما يوفر للمملكة نحو 6 مليارات دولار، وفقا للأسعار العالمية للنحاس. يتواجد النحاس في مناطق ضانا ووادي عربة ووادي خالد، وراتيا وخربة النحاس والجارية في الجزء الشمالي من منطقة فينان.
- الرمل الزجاجي (السيليكا) : يعتبر من أنقى أنواع الرمل في العالم وهو المادة الأساسية لصناعة الزجاج وكمياته غير محدودة، ويوجد في منطقة رأس النقب وقاع الديسي والبتراء – عين البيضا . الاحتياطي المحدد 3.2 مليار طن.
- الصخر الزيتي : اكتشف الصخر الزيتي في الأردن منذ القرن الثامن عشر، حيث استخدمه الأتراك كوقود للقطارات.ويتواجد الصخر الزيتي في كافة مناطق المملكة، وعلى أعماق مختلفة، ويقدر الاحتياطي المثبت 60 مليار طن صخر زيتي مؤهلة لإنتاج ما يقارب 6 مليارات برميل نفط.
- الفوسفات : الاحتياطي: تقدر الكميات الأولية بـ 200 مليون طن فوسفات تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي 30 مليار دولار.
- الذهب يتواجد خام الذهب في منطقة وادي عربة- العقبة (وحدة أحيمير البركانية)ويتركز أيضا في موقع أبو خشيبة شمال خليج العقبة تحديدا في مناطق وادي صبرا والحور.
- اليورانيوم : تم اكتشاف اليورانيوم في وسط المملكة. و تقديرات تشير الى وجود 20 الف طن من اليورانيوم .
- أملاح البحر الميت : البوتاس، اليود ، البرومين ، المغنيسيا ، ملح الطعام
- النفط : الريشة والأزرق
- البازلت : يدخل البازلت في صناعة الصوف الصخري، قوالب السباكة بالإضافة إلى استخدامه كحجر بناء وزينة وحصمة طرق. في شمال شرق المملكة بمناطق وادي السرحان، الأزرق، الصفاوي، شرق المفرق وفي ماعين، مكاور والزارة. وفي جينوب المملكة بمناطق تل برما، جبل عنيزة، الجهيرا، جبل قبرافا وجبل العطاعطة.
- الفلدسبار : يقدر الاحتياطي بحوالي 116 مليون طن ، ويدخل في صناعة الزجاج، الخزف بأنواعه، المطاط، البلاستيك والدهان كمادة مالئة،وفي صناعة السوائل الرغوية لإطفاء الحرائق، صناعة حشوات الأسنان.
- الحجر الجيري النقي : يبلغ إجمالي الاحتياطيات في مناطق القطرانة والسلطاني والحلابات وسواقة في محيط عمان، كما يتواجد في منطقة جرف الدراويش والحسا جنوب مدينة القطرانة حوالي 1.512 مليار طن .
- البنتونايت : يستخدم في تنقية الزيوت النباتية والمياه العادمة ويوجد في قاع الأزرق ومنطقة عين البيضاء باحتياطي يقدر 105 ملايين طن متري، كما توجد خاماته في منطقة اليمانية/ العقبة
- الطباشير : يتواجد خام الطباشير في مناطق العمري ووادي الغدف في الأزرق. كما يتموضع في مناطق قصر الحرانة ووادي الضبعي . مجموع الاحتياطي في هذه الاحتياطي: مجموع الاحتياطي في هذه المناطق يقارب 6 مليارات طن متري.
- الجبس : يستخدم الجبس بنوعيه الطبيعي والمكلس في صناعة الإسمنت، وفي الاسمدة، وصناعة الزجاج، والمبيدات الحشرية، والخشب، النسيج، الورق والدهانات، في الاستعمالات الطبية والدوائية كأعمال التجبير وقوالب الأسنان، وفي صناعة السيراميك ..
- الزيولايت : يستخدم في الزراعة وتغذية الحيوانات وتنقية المياه والمياه العادمة وامتصاص الروائح في أماكن تربية الحيوانات وتصنيع مواد البناء خفيفة الوزن ولمعالجة والتخلص من الفضلات النووية . يتواجد الزيولايت في جبل الأرتين، ومنطقة تلول الشهباء شرق الصفاوي، وتل الرماح شمال شرق المفرق، بالإضافة إلى وسط وجنوب المملكة . و يبلغ مجموع الاحتياطيات الجيولوجية في هذه المناطق نحو 831 مليون طن متري.
- الكاولين : يدخل الخام في صناعة السيراميك والإسمنت وكمواد مالئة في صناعة الورق والدهانات والبلاستيك والمطاط. كما يستعمل في مجالات عديدة مثل الحراريات، والأدوية، ومكافحة الحشرات والبكتيريا، والأسمدة الكيميائية، وفي إنتاج الألياف الزجاجية . تتركز خامات الكاولين في مناطق المدورة وبطن الغول شرق مدينة معان والمدورة، والحصوة ودبيب شرق مدينة القويرة . ومعظم الإنتاج المحلي من الكاولين يذهب إلى صناعة الاسمنت .
- رمال الزركون : يدخل في العديد من الصناعات المهمة مثل: تسطيح قوالب المسابك، مسحوق كأصباغ مقاومة للحرارة لقوالب المسابك، تصنيع قوالب الفواصم الكهربائية، صقل العدسات الطبية ، تصنيع مجسات التحكم في احتراق الوقود في الأفران والسيارات، معاجين الأسنان مصابيح التوهج في الكاميرات وصناعة قضبان المفاعلات النووية وغيرها من الصناعات المختلفة . ويتواجد الزركون ضمن لوحة دبيدب الواقعة بين قاع الديسي والمدورة
- الدياتومايت : يستخدم الخام في صناعة امتصاص السوائل، والجلخ الناعم والصقل، والتنقية، ومواد مضافة في صناعة الاسمنت . ويتواجد الدياتومايت في في منطقة قاع الأزرق،
- الدولومايت: ويستخدم في مجال الزراعة، الخلطات الإسمنتية، صناعة الزجاج، معالجة الشقوق وغيرها. ولأغراض أحجار البناء والزينة. ويوجد في المنطقة الواقعة مابين وادي عسال ووادي احيمر عسال وغور الحديثة غرب مدينة الكرك . و في منطقة عين لحظة وعينا في مدينة الطفيلة، ويتواجد الدلومايت ضمن الجزء السفلي من تكوين ناعور، ومنطقة دلاغة في رأس النقب وفي محافظة إربد . والاحتياطي المحدد في هذه المناطق يقارب 162 مليون طن متري.
ما أردت الّا التذكير ببعض الخامات الطبيعيّة الكثيرة الموجودة في باطن الأرض الأردنيّة ، والتي تنتظر من يقود الناس ويشجّعهم على استخراجها واستثمارها ويضاف اليها الاستثمار في الانسان الأردني والسياحة والتعليم والصحّة وغيرها . مع علمي التام بأنّ الحكومة لن تنظر لكلّ هذا وستدخل يدها في جيب المواطن الأردني أعانه الله .