الشريط الإعلامي
عاجل

أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

آخر تحديث: 2017-08-28، 12:07 pm
أ. د. محمد حامد
قبل أن اتكلم عن أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين أود ان أقول بضع كلمات عن موقف لبت فيه جلالة الملكة رانيا العبدالله، اثناء زيارتها للمرضى الأطفال في مدينة الحسين الطبية، طلب فتاه بأخذ صورة تذكاريه مع جلالة الملكة. مقطع الفيديو الذي نشر انساني و معبر ورائع. رد الملكة رانيا، "طبعا حبيبتي"، كان انساني ودافئ ومليئ بالتواضع والحب والأمومه وأدخل البهجه والسرور على الفتاه الصغيرة وأهلها وعلى كل انسان شاهد أو سمع بالخبر. أنا شخصيا تأثرت كثيرا بهذا الموقف. أستطيع أن أتخيل شعور الفتاه وهي ترسل مقطع الفيديو والصور الثمينه الى أهلها وأقاربها وصديقاتها ومعلماتها في المدرسه. وأستطيع أن أتخيل بأنها سوف تقوم بوضع الصورة في برواز في مكان جلوس العائلة. وهكذا هو البيت الهاشمي قريب جدا من الناس بدون حواجز. ومواقف جلالة الملك المعظم الانسانية كثيرة وأسرت القلوب.
وموقف جلالة الملكة رانيا يأخذنا الى الانجازات النوعية المهمة التي تحققت في "أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين". فقيادة جلالتها لهذا الصرح ورؤيتها المستقبلية للتعليم في الأردن والوطن العربي اثمرت بنتائج وانجازات مهمة.
الأكاديمية بدأت عملها في عام 2009. والان في 2017 الانجازات على أرض الواقع تتكلم. محور عمل الأكاديمية يتمركز حول المعلم والاساليب التعليمية والمادة والبيئة التعليمية. وعمل الأكاديمية عمل ممنهج قائم على تحليل القضايا ومن ثم طرح القضايا للنقاش أمام الخبراء والمختصين واختيار الأداه (الأدوات) المناسبة للتعامل مع هذه القضايا. أستطاعت الأكاديمة ان تضع خارطة طريق لعملها المستقبلي. وشملت خارطة الطريق عقد شراكات مع مؤسسات تعليمية وتنفيذ مشاريع ريادية، وعقد ورشات تعليمة وتدريبية وأخيرا اطلاق دبلوم اعداد وتاهيل المعلمين و الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة. ومخرجات كل هذا العمل النوعي في القطاع التعليمي يمكن تلخيصه بتطوير وتحسين العمل التعليمي والتربوي من خلال تدريب وتمكين المعلمين قبل وبعد الانضمام الى العملية التدريبيه، تمكين المعلمين بأساليب تعليمية حديثه و تحسين الممارسات التدريسية لدى المعلمين الأردنيين.
 
انجازات الأكاديمية نوعية ومتعدده وبدون شك اسهمت وبشك ملحوظ في تطوير العملية التعليمية في الأردن. الأكاديمية صرح علمي متميز على المستوى الاقليمي والدولي. كل الشكر للادارة العليا والعاملين في هذا الصرح.
 
 
الجوف، المملكة العربية السعودية