الشريط الإعلامي
عاجل

الحل عباه جدي

آخر تحديث: 2017-08-16،
زياد البطاينه
سقطوا مرة ومرتين.... واليوم رجعوا يتلاوموا ويتعاتبوا.... وبقولوا ماعندنا كبير.... الكبير بحضر افراحنا واتراحنا بتفرج الكبير.... ماعاد يهمه امر العشيرة ولا مين راح... ولا من اجا الكبير ماعاد يراجع شريط ذكرياته ويشوف ابوه يجمع وما يفرق يشوف ابوه رجل بكل معنى الكلمه .... يسند الضعيف ويوخذ له جقه ...ويعطف على الضعيف والصغار والنمامين والمصلحجية والسحيجه ماالهم مقعد بديوانه ...ولا ذكر بمجالسه ... اليوم الصغار تسلمت الشيخه ولبسوا عباه بتشبه عباه جدي .. وكل ديك علىراسه حط ريشه وعلى مزبلته صياح .... سقطوا... وسقطت العشيره معهم .. ... وكل واحد بعده بقول انا ...

ياجدي اشتقت لك ....والله اشتقت لك وبعيش بعدني على اسمك بحياتي وبمماتي انا وكثير من احفادك ...... ياجدي مشان الله لفني لفني بعباتك .... ياجدي بردان وكل من طلع من تحتها مثلي بردان...... ياجدي بحكوا لي عنك بسالوني عنك ومابعرف شو بدي اجاوب ...بحكوا لي عنك غرايب وعجايب وانك كنت الاب لكل الحبايب والقرايب.... بتجمعهم برفعه ايدك وبتقضي بينهم..... والكل بامرك... دفا وعفا ومحبة وعيشه هنا.... واليوم الكل بقول انا وانا وكلنا بردانين ….الي باعوها اولادك بابخس الاسعار اونه دويه .....

القلب تعبان يابو فايز... والصدر ضايق وشابه فيه الحرايق..... لمين اشكي وماحد سامع...
ياشخ ويابو المجاهدين والامرا يابو الشهدا .....ديوانك كان ا مبارح مطرح للملهوف والمستغيث.... للجاي والرايح .....مفتوح للضيف والزاير وللجار والمار.... اليوم صار يشتاق للزوار وصحابك في منهم بمروبوقف بباب الدار...... وبتنهد الله وكيلك وبسال بسال ياجدي عن مرابط الخيل بالساحة ومين كسرها ....عن السيف والفرس البيضا وعن فارسها الكبير بقلبه وبتسامحه وبحبه وبكرمه ووفائه لاصحابه وحبه للناس كل الناس...... بسال عن بيت الكرم والنخوه شو بدي اقول يابو فايز...........
وانا ماعندي الا اللي جمعته عنك من خكايا العجايز ....اه يابو فايز بسالوني وماعندي جواب بس على لساني كلمه
رحلوا وبيوت العز سكرت ابوابها من بعده .... وصارديوانك ياجدي ينفتح بالفرح والترح بس... والحسد والبغض والحقد اندس... والشيخة تامروا عليها اولادها وراحت للاولاد للصغار وماعادت الا ذكرىالله وكيلك ياجدي .... و ظلت حكايا بتحكيها الصبايا وبتغنن بيها العجايز .... والجمعه الحلوة تفرقت صغارها وكبارها... وماعاد يتجمعوا المغرب ويسمعو القصص والحكايا ....ولاعادالشيوخ تتسامر وتتامر وتغير وتبدل قضايا ......ولاعاد يملى الدار صوت الصغار ولا تتفتل بالدار الصبايا ووجوه مثل المرايا بكل ناحة بالسرايا...


الساحة تغيرت ياجدي.... وماعاد يعرف طريقها التايه والغريب ولا الفرسان.... ولا يطرقوا بابها من بعدك ياجدي.... مازارها الجوعان ولا العريان ولاتدفا فيها البردان..... ولا اللي انقطع عن اهله واحتار وين بده ينام... ولا اللي ما لقى فطوره بيوم الصيام..... حطوا شبك وقفل عالباب... وصدا القفل وتغير لون الدهان والمفتاح احتار وين يروح .... والكل بعدك ظل تايه عريان بردان بعد ما راحت عباتك ياجدي والله بردان
صارت عباتك ياجدي خيطان شلايا توزعت وماحد احترم الكبير ... وماعاد النا اجماع ... ان ترشح واحد قام له خمسه الحسد اعماهم وما حدقال لحد اقعد ... والمهم ياجدي ما قامت لهم قومه ولا حقق احدهم نجاح .... وتفرقنا وكان اللي كان

ياجدي بعدك ماعاد الضيف يلفيهم ولا العربان تساعدهم ..ولاحد يلاقي نومه هنية ...ولا عادوا يلعبوا الضيوف بالسيجه و الصينيه...... ولا اكلوا اللقمه الهنية ولا المخشرم والراحة الطرية .... ولايذوقوا الفيصليه ولا ولا المنسف ابو لحمه طريه ....... يا جدي بقولوا ديوانك اليوم طريقه متغير... ولون حجاره متبدل وبقولوا صارباب الدار ناسي الوجوه اللي كانت دوم تدخل وتخرج منها.... واللي بذكرها بقولوا عنه معتوه ورجعي وعشائري وعتقي .
. باب دارك يا جدي كان وبظل الاحلى..... على العتبه حجار بنتباهى فيها لانها اقدم احجار بالاردن.... وواحد منها اسود نايم من يوم مارحت ومرتاح فوق اللي رايح واللي جاي وياما من تحته مرق ملوك وامراء وشيوخ وشعرا ومحفور عليه تاريخ ميلاده بس هب الهوا وطير اوراق الذكريات وغيروا شكل العتبه والباب ياجدي بحجة التقدم والعصرنه وبدينا نسال عن الباب وعن المفتاحومع مين صار وبنسال عن الديوان وعن بيوت الحريم ومرابط الخيل ,


راحت دار جدي ياحسرة.... تغيرت فيها العتاب والابواب..... بس بعد الكل بسال عن اللي سكن الدار وعن اللي حط واللي طار.... بسالوا عن عباه جدي عن مفتاح الديوان وعن العجايز والشيوخ والنسوان...... ومين فتح التبان ومين عبى الغمر ومين زبل الفرن ومين ودى للحراثين ومين نشل ميه من البيار ومين اقرى الضيف وين صا روا وشو جرى وبرد دوا قول اللي سبقوهم شو هالزمن الخــــــــــــــــــــــــــــ.............. .......

وظل شاعرنا .....ينده ويقول ( كله من ايدينا ياحسرة علينا ضاع المفتــاح وإبواب تبكي على اللى راح ما ظل طعم ولون وقلي شلون يابيت جــدي ماتت فيك الافراح ليش الغدر و الحقد عبا الكآس و الآدمي كل يوم عم ينـداس.......... اه اه والله ياشاعرنا كل اللي بتقول له صحيح
سامحني ياللي قلت هالابيات واستعرتها منك تااحكي عن بيت جدي اللي راح وماعاد حدمعه نسخه من المفتاح......... ولاعاد بصلاة الصبح الديك فيه صاح وماعاد حد ييجيها إلا بالافراح والاتراح
بدي اسولف ياجدي خليني اسولف..... ترى بعرف ماحد كان قدامك يوقف ويسولف ....الكلمه الك الراي الك..و الشور الك ....خليني اليوم اسولف بقولو صار ديمقراطية ياجدي اليوم مش مثل ايامك كان الكل يخاف وتتدحرج على ثمه الكلمات وتتبعثر قالو لي ياجدي ابوي اجا يطلب لعمي شايش عقال فقال قال ...قال قال.. يابا قال شايش بده عقال .....كنت تخوف ياجدي بس بالليل ضعيف وتبكي وتحزن وتتالم على ناسك واصحابك وعلى يوم كنت تتمنى ماييجي مثل هاليوم .... صارت كلها شيوخ ... وعشرات المضافات وعشرات البشوات وعشرات الاوادم
الديوان ياجدي صار دواوين وعنوان بيتك صار عناوين وكل واحد سوى عشيرة ونسي انه ببيته مافي خميرة .. وبقول حان الاوان نخرج من تحت عباتهم ....
ملعون هالزمن ياجدي ...اللي كل ديك على مزبلته صياح واللي مابعرف الخامين من الملاح واللي ماعاد فيه الخلق والكرم والتواضع سلاح
ملعون هالزمن ياجدي.... اللي صار بيتك مضافات وحجار صوان بعد ماكان ملقى الاصحاب والاحباب ومربط الفرسان.... وصار هذا يقول هون وهذا يقول هون >>>>

بخاطرك ياجدي ماظل حد ياجدي كلهم راحو وماعادوا يجتمعوا.... ولاعاد صوتك يخيفهم ولا يجمعهم ولاعادت الحجه عذرا تناديك ولا صبحة تبكيك ولا جواهر تستغيثب ييك حتى شما وشريفه كلهم راحو راحوياجدي...... وسكر الديوان وصرنا بريته بردانين.... بردانين ياجدي وعباتك ماعاد عرفنا راحت لمين..... ولا عاد نار موقدك شعلوها ولا قهوتك قهووها ياجدي

ياجدي .....ياجدي ....خذني لعندك ترجيتك ياجدي انا بردان ياجدي لفني بعباتك اللي مابدفا غير فيها.... ضمني لجناحك اغراب ياجدي صرنا حتى ببيتك.... بنسلم على بعض زيا لغربا ... وماحد بوقف بوجه حد .... من لما رحت الكل تفرقو....الحاله ماعاد تنطاق ....شو بدي اسولفلك ياجدي وشو بدي احكيلك .....اكيد ابوي مر لعندك وحكالك شو عملوا وعملوا
ماعاد بيه ياجدي.... بدي اصرخ بدي ابكي... بدي انادي ....يا جدي مشان الله خذني لعندك صرت اخجل من اللي بذكروني بيك ......لاني صغير صغير..... وانت الكبير... بردان ياجدي

يا سامعين الصوت وين الناس صار الأصيل بحارته ســواح.... عتبان قلبي على البشر كلها نسوانها ورجالها وكبارها وزغارها شايلين حبالها .......و اللى زرع فينا البلاوى هج وتخلى رضيان قلبي بس على اللى تبسمروالافرطوا ولا تورطوا لاداوروا ولا ناوروا فيهم جمال الكون يتجلى..... عتبان قلبي على البشر كلها كله من إيدينا ياحـــــــسرا علينا.... سكرنا بواب المحبه وعلى الغربةتربينا......... كنا يا دنيا بقريه صعيرة اسمها البارحة حيطان وبواب تساند حيطان وناس بتحن على ناس .... كنا بحارة كبكــوبة خيطان ملفوفه علينا هجوا ياللى هجواوعاتبونا وضلوا ياللى ضلوا يحمونا..
أتاري كل شيئ بيشبه كل شيئ..... تهمونا جنينا وكله من إدينا .... بدنا بيت يساع الكل بلكي يداوينا من الذل ونرجع ناس وما تنداس الكرامه اللى فينا يا حسره علينا ياحسره علينا يا بيت جـدي ضاع المفتاح.. ,وبعد ابوابك تبكي عاللي راح . ))))
امانه ياجدي لاتزعل علينا... وبقولوا شو نعمل بقول اللي ماعنده كبير يشتري كبير والمطرح للكبير والكلمه للكبير والشوره للكبير ... وكله من ايدينا ياحسرة علينا