الشريط الإعلامي

الفيصلي والجزيرة.. لقب معنوي واختبار حقيقي

آخر تحديث: 2017-08-11، 10:52 am
اخبار البلد
 
يلتقي الفيصلي والجزيرة عند السابعة من مساء اليوم على ستاد عمان الدولي بمدينة الحسين للشباب، في النسخة الـ 35 من كأس الكؤوس «المناصير»، في اختبار حقيقي لجاهزية الفريقين قبل ايام من انطلاقة بطولات الموسم الكروي الجديد 2017-2018 والذي يبدأ الخميس المقبل من خلال بطولة الدرع.

وينتظر جمهور كرة القدم عامة، القمة الكروية بين الفيصلي بطل ثنائية الموسم الماضي «الدوري الكأس» والجزيرة وصيفه بالبطولتين، في مباراة يتطلع فيها الفريقان إلى بداية قوية، تمنحه دفعة معنوية في قادم البطولات.

طموحات مشتركة

ويسعى الفيصلي الاكثر احرازاً لـ «السوبر»، الى تأكيد تخصصه باللقب من خلال الظفر به للمرة الـ 16 في تاريخه، كما يسعى للابتعاد اكثر عن اقرب مطاريه.. الوحدات بـ «12 لقب».

وكان آخر لقب ناله الازرق بـ «السوبر» في موسم 2014-2015 بتجاوزه نظيره الوحدات بهدف دون رد، وهو الذي توج باللقب الاول عام 1981 على حساب الوحدات ايضا وبركلات الترجيح عام 1981، ووقتها كان بطلاً لكأس الأردن، فيما كان الوحدات بطلاً للدوري.

على الطرف الآخر، يأمل الجزيرة تعويض موسم الماضي من خلال التتويج باللقب للمرة الثانية، بعد ان ظفر به للمرة الاولى العام 1985 بفوزه على نظيره عمان بهدف دون مقابل.

تعزيز صفوف

عزز الفريقان صفوفهما استعدادا للموسم الجديد خلال فترة الانتقالات الصيفية، الفيصلي حافظ على معظم لاعبيه ومنهم المحترفين لوكاس واكرم الزوي، فيما عزز صفوفه باللاعبين دومينيك، عمار ابو عليقة، احمد سريوة ومحمد علاونة واعاد الى صفوفه كل من الحارس المخضرم لؤي العمايرة والمدافعين يوسف الالوسي وبراء مرعي، وهو يملك كوكبة من اللاعبين امثال ياسر الرواشدة، يوسف الرواشدة، مهدي علامة، ابراهيم دلدوم، عيد زهران، معتز ياسين، خليل بني عطية، انس جبارات، ابراهيم الزواهرة، بهاء عبد الرحمن، سالم العجالين.

واستقطب الجزيرة هداف الدوري الإندونيسي البرازيلي جونيور، والسوريين عدي جفال وشادي الحموي، فيما اعاد لاعبه السابق احمد سمير والذين انضموا الى فراس شلباية، عصام مبيضين، اسامة سريوة، عبدلله الزعبي، زيد جابر، احمد العيساوي، احمد عبد الستار، عبدالله العطار، مهند خيرالله، عامر ابو هضيب، عمر مناصرة، يزن العرب، محمد طنوس.

جاهزية عالية

ولان لقاء الطرفين يمتاز دائماً بالقوة والاثارة في آن واحد، ان كان لعراقة الفريقين، او لما يمتلكانه من مقومات المنافسة واللاعبين القادرين على احداث الفارق في الاداء والنتيجة.

استعد الجزيرة بشكل جيد للمباراة ، حيث اقام معسكر خارجي في تركيا بقيادة مديره الفني نزار محروس، خاض خلاله عددا من المباريات الودية، كما التقى عند عودته فرقا محلية قبل ان يدخل معسكرا داخليا ضمن استعداداته الجادة لانطلاقة الموسم الجديد، وهذا ما اكده المدير الفني للفريق نزار محروس خلال حديثه للرأي «دخل الجزيرة الموسم الماضي بطموحات عالية جداً وكان قريباً من الفوز بالثنائية، ولن يختلف الحال هذا الموسم، ولن نخلع ثوب المنافس الذي ظهرنا عليه.. نبحث بقوة عن الالقاب رغم احترامنا الشديد والكبير لكافة الفرق الأخرى».

بالمقابل، كان لمشاركة الفيصلي في بطولة الاندية العربية في مصر وحصوله على المركز الثاني اثر ايجابي على استعداداته قبل انطلاقة الموسم الكروي، فهو خاض عدة لقاءات على مستوى عال مع كبار افريقيا الاهلي والترجي وحسين داي، وكذلك الوحدة ، لذلك لن يتنازل عن اللقب، وهو ما جاء على لسان المدرب العام فراس الخلايلة في حديثه أمس «تشكل المباراة دائماً منصة رئيسية ينطلق منها الفائز نحو محطات مهمة أخرى، ونلعب وفق مبدأ تحقيق اللقب والتسلح به للحفاظ على لقبينا في الموسم الماضي».

والتقى كل من محروس «الجزيرة» ونظيره نيبوتشا «الفيصلي»، مرتين من قبل في الدوري والكأس، اللقاء الاول انتهى بالتعادل 1-1 بأياب الكأس، فيما كانت الغلبة للفيصلي في نهائي الكأس.

تفاصيل إدارية

اسندت دائرة الحكام في اتحاد كرة القدم، مهمة ادارة المباراة لطاقم حكام دولي محلي.

وحسب اتفاق الفريقين، تم تخصيص ما نسبته 75% من المدرجات لجمهور الفيصلي، فيما سيكون نصيب الجزيرة 25% ، وسيتم فتح أبواب المدرجات إعتباراً من الساعة الثالثة ظهراً، على ان يكون دخول جمهور النادي الفيصلي من المداخل رقم ( 3 و 6 )، فيما سيكون دخول جمهور نادي الجزيرة من المدخل رقم (9) مشياً على الاقدام.

وسيتم استخدام نظام الباركود لاول مرة لبطاقات الدخول للجماهير والمقصورة الرسمية حفاظا على عدم تزوير البطاقات والحد من السوق السوداء، وسيتم البدء ببيع تذاكر المباراة داخل أكشاك التذاكر اعتبارا من العاشرة صباحاً، مع العلم انه وبناء على طلب الناديين قد تم تحديد أسعار تذاكر المباراة كالتالي: 3 دنانير للدرجة الثانية و5 دنانير للدرجة الأولى، و20 دينار للدرجة الخاصة.

جوائز للجماهير

ستقوم مجموعة المناصير - الراعي الرسمي لبطولات المحترفين - بتقديم جوائز للجماهير واللاعب المثالي خلال قبل بين شوطي المباراة، حيث ستتولى الزميلة لانا القسوس تقديم فقرة تفاعلية يتخللها توزيع جوائز للجمهور قبل بدء المباراة بساعة ونصف.

وسيصار الى تقديم جائزتين للاعب المثالي من كل من فريقي الفيصلي والجزيرة بعد نهاية المباراة، والتي سيقوم الاعلاميون الحاضرون بترشيح اسمائهم قبل نهائية المباراة بحيث يتم التصويت للاعب الذي يكون له دورا إيجابيا في التأثير على زملائه وتميزه بمبادىء اللعب النظيف، وكذلك سلوكه قبل وخلال مجريات المباراة.

تعليمات «السوبر»

وحسب التعليمات ، وفي حال انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، يتم التمديد لشوطين إضافيين مدة كل منهما 15 دقيقة، وفي حال استمرار التعادل يتم اللجوء إلى الركلات الترجيحية لحسم النتيجة، وسينال الفائز كأس البطولة وجائزة مالية مقدارها 15000 دينارا .

سجل الشرف

الفيصلي: فاز باللقب (15) مرة اعوام (81، 82، 84، 86، 87، 91، 93، 94، 95، 96، 2002، 2004، 2010، 2012، 2015).

الوحدات: فاز باللقب (12) مرة أعوام (89، 92، 97، 98، 2000، 2001، 2005، 2008، 2009، 2010، 2011، 2014).

شباب الأردن: فاز بلقبين عامي (2007 و2013).

الرمثا: فاز بلقبين عامي (1983 و1990).

الجزيرة: مرة واحدة عام (1985).

الحسين: مرة واحدة: عام (2003).

الأهلي: مرة واحدة عام (2016).

ملاحظة: ألغيت المباراة مرتين عامي 1988 و1999.