الشريط الإعلامي

"غابة الكونغو" تضع "الّسنابل الدوليّة" في مأزق وتردّ على "الأوراق المالية"

آخر تحديث: 2017-07-08، 10:17 am
أخبار البلد - جلنار الراميني - ردّت شركة الّسنابل الدوليّة للاستثمارات الإسلامية  "القابضة" على هيئة الأوراق المالية ، فيما يتعلق بتحفظ مدقق حسابات الشركة على البيانات المالية لعام (2016) ، بشأن استثمار الشركة في الغابة، والتقدير العادل لهذا الاستثمار .

 

ولفتت الشركة في مذكرة وصلت "أخبار البلد" ، أن التحفظ يأتي تلافيا لتكبيد الشركة الكلف الباهظة التي تترتب على ذلك ، والتي تزيد عن (300) ألف دولار أمريكي.

 

مشيرة ، أن "السنابل القابضة" ليست المالك الوحيد للغابة ، حيث تبلغ ملكيتها (25%) من إجمالي الملكية ، وزادت - بحسب المذكرة - : في حال قامت الشركة بالاستجابة لطلب المدقق الخارجي  فإنها ستتكبد إجمالي الكلف ، لعدم وجود مصلحة لكافة الشركاء بالمساهمة بدفع أية كلف لا مبرر لها ، لأجل الحصول على الأوراق الثبوتية والتقدير العادل للغابة بشكل دوري .

 

الشركة قامت بتجهيز الأوراق الثبوتية اللازمة والتقدير العادل والمتعلقة بـ" الكونغو" لإتمام صفقة البيع ، وا دعا كافة الشركاء القيام بالمساهمة في دفع الكلف ، منوهة أن هذا الإجراء جاء بعد الاهتمام من قبل الجهات المعنية بشراء "الكونغو" ، وسيتم تزويد "الأوراق المالية" بالأوراق الثبوتية المطلوبة بعد ترجمتها إلى اللغة العربية بشكل أصولي - بحسب المذكرة - .

 

وأضافت المذكرة ، بأن هذا الاستثمار مضمون من قبل شركة الرها للإستثمارات العقارية ، من خلال قيامهم برهن (4) مليون سهم ، من أسهم الشركة ، التي تملكها لصالح الشركة.

 وكانت هيئة الأوراق المالية ، قامت بإرسال كتاب - وصل "أخبار البلد" نسخة منه -  يظهر من خلاله إنه تم إجراء المطلوب بوضع إشارة الرهن على أربعة ملايين سهم من أسهم الراهن لدى الشركة لصالحها.